الجينرال القادري الذي قال أن البام حزب "خاوي" "يعرقل"حازب التي استقالت من حزبه لرئاسة فريق "الجرار" خلفا لوهبي

الجينرال القادري الذي قال أن البام حزب « خاوي » « يعرقل »حازب التي استقالت من حزبه لرئاسة فريق « الجرار » خلفا لوهبي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 05 نوفمبر 2013 م على الساعة 16:37

يبدو أن السباق نحو رئاسة فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، لخلافة رئيسه الحالي، عبد اللطيف وهبي سيأخذ أبعادا أخرى، وأن الحملة ستجعل المتبارين يستعملون جميع الطرق للوصول إلى زعامة الفريق المعارض لحكومة عبد الإله بنكيران. فقد علمت « فبراير.كوم » من مصادر مطلعة داخل حزب الأصالة والمعاصرة، أن التيار المحسوب على الشباب داخل حزب البام، المقربين من البرلماني سمير بلفقيه، الذي يعد من الجيل الثاني في قيادات الحزب، قد أخرجوا سلاحهم ضد المرأة التي تحظى باحترام داخل المكتب السياسي ميلودة حازب، التي تعد أبرز وجه سيخلف وهبي في منصبه في حال استمر في رفضه البقاء على رأس الفريق. ويبدو أن التصريحات التي أدلى بها الجينرال السابق، عبد الله القادري، لموقع « فبراير.كوم » ولإحدى الجرائد الوطنية، والتي هاجم فيها بلغته « البدوية » حزب الأصالة والمعاصرة، لن تخدم ميلودة حازب، عضو المكتب السياسي. واستغل التيار المنافس لميلودة حازب، انتماءها السابق إلى حزب الوطني الديمقراطي الذي يتزعمه الجينرال السابق القادري، معتبرين أنها واحدة من المحسوبين على تيار الأعيان ووافدة من حزب يقوم زعيمه بحملة تشهير ضد البام وقياداته ومؤسسيه. ورغم ذلك، فإن مصادرا من داخل الحزب، تدفع بضرورة إسناد هذه المهمة للقيادية ميلودة حازب، كوجه نسائي بارز، إذا لم يزاحمها في ذلك، عضو المكتب السياسي أحمد التهامي الذي يضع عينه على هذا المنصب. هذا وجدير بالذكر، أنه في حالة تخلى عبد اللطيف وهبي عن رئاسة الفريق، فإنه قد يصير رئيسا للجنة العدل والتشريع، خلفا للتجمعي محمد حنين الذي بات حزبه في الأغلبية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة