«سوق الزواج.. معرض الحب.. الخاطبة».. تعددت الوسائل والنتيجة واحدة بالصين: أوصاف الأزواج والزوجات تدوّن وتعلق في السوق!!

«سوق الزواج.. معرض الحب.. الخاطبة».. تعددت الوسائل والنتيجة واحدة بالصين: أوصاف الأزواج والزوجات تدوّن وتعلق في السوق!!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 05 نوفمبر 2013 م على الساعة 23:23

على الرغم من انتشار العديد من سبل الجمع بين الراغبين بالزواج، سواء بالطريقة التقليدية من خلال « الخطابة » أو عبر الأصدقاء والأقارب، علاوة على انتشار هذه الخدمات في الانترنت، إلا أن الصينيين يفضلون طريقة أخرى أكثر فاعلية. يعلق الصينيون إعلانات في سوق الزواج الواقع في مدينة شانغهاي، وهي بمثابة CV للتعريف بالأوصاف والمواصفات مثل السن والمهنة والدخل المادي، ومستوى التحصيل العلمي وما إن كان متزوجا أم لا وغيرها من المعلومات. تستقبل عبارة « مرحبا بكم في سوق الزواج في شانغهاي » الراغبين بوضع إعلانات حول أنفسهم، وإن لم يقتصر استخدام هذه الوسيلة على الراغبين في العثور على شريك للحياة، بل وتشمل أولياء الأمور الذين يساعدون أبناءهم في هذه المهمة. وفما يكون البعض منهمكا بإلصاق الأوراق التي تحتوي على المعلومات الشخصية، يكون هناك من يمسك بدفتر صغير ويدوّن فيه المعلومات حول العريس أو العروس، بهدف عرضها على الشخص الذي يبحث له عن شريك لحياته. لا يكتفي المشرفون على « سوق الزواج » بتسهيل الأمر بهذه الطريقة فحسب، إذ إنهم ينظمون « معرض الحب والزواج السنوي » حيث يتجه الشباب والشابات إلى المعرض أملا بالتواصل المباشر بعيدا عن أوراق الإعلانات، التي لا تلبث أن تعود وتأخذ مكانها مجددا. وعزت المسؤولة عن أحد مواقع التعارف في الانترنت سونغ لي لجوء الكثير من الصينيين لهذا السوق إلى أن عدم توفر إمكانية التواصل مع الجنس الآخر لدى العديد من ممثلي الجنسين الذين ولدوا بعد عام 1980، في إشارة إلى بدء تطبيق سياسة الابن الواحد الصارمة في الصين، وذلك بسبب عدم وجود أشقاء لديهم أصدقاء يمكن من خلالهم التواصل مع الآخرين، « لذا يكبر هؤلاء في بيئة لا تتوفر فيها الظروف للقاء أشخاص من الجنس الآخر ». حول تاريخ « سوق الزواج » تقول لي إنه تم تنظيمه في عام 2004، مشيرة إلى أنه ومع وجود هذا السوق إلا أنه لا يحل المشكلة بسبب الفارق بين عدد الرجال والنساء البالغ 3 أضعاف لصالح النساء الراغبات في الزواج، وهو ما يشكل عقبة أمامهن في اختيار شريك الحياة المناسب. بالإضافة إلى ذلك يحصل الرجال على تسهيلات منها قدرتهم بالتسجيل في السوق مجانا، بينما تفرض 500 دولار على المرأة، علاوة على أنه باستطاعة الرجل الذي ولد بعد 1970 أن يعرض نفسه في « سوق الزواج » في حين يجب ألا يقل عمر المرأة عن 33 عاما.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة