محب القيادي البارز في جماعة العدل والإحسان أمام قاضي التّحقيق بفاس

محب القيادي البارز في جماعة العدل والإحسان أمام قاضي التّحقيق بفاس

قرر قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بمدينة فاس، يوم الخميس (7 نونبر 2013)، تأجيل النظر في القضية التي يتابع فيها عمر محب عضو جماعة العدل والإحسان، من أجل النظر في « شكاية من أجل شهادة الزور » التي تقدم بها دفاعه للطعن في شهادة شاهد الإثبات الوحيد، والتي اعتبرت القرينة الوحيدة للحكم الثقيل بـ10 سنوات سجنا نافذا في حق محب.   وجاء الاستماع إلى محب لورود إسمه على لسان، « الخمار.ح »، الشاهد الرئيسي في قضية مقتل أيت الجيد، حيث كان متواجدا رفقته على متن سيارة أجرة صغيرة يوم اغتياله، ويتعلق الأمر بكل من « توفيق.ك » و »عبد الواحد.ك » و »عبد الكبير.ع » و »عبد الكبير.ق »، وهم أعضاء في الحزب الحاكم، فيما يتابق أيضا في نفس الملف عمر محب القيادي في جماعة العدل والإحسان.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.