الرئيس الأسبق للحكومة الجزائرية يقول قبل ساعة من خطاب محمد السادس:قد تكون جهات أجنبية وراء الإساءة للعلم الجزائري بالدار البيضاء وشباط خسر معركته مع القصر ويريد استرجاع نوع من التأثير السياسي على حسابنا

الرئيس الأسبق للحكومة الجزائرية يقول قبل ساعة من خطاب محمد السادس:قد تكون جهات أجنبية وراء الإساءة للعلم الجزائري بالدار البيضاء وشباط خسر معركته مع القصر ويريد استرجاع نوع من التأثير السياسي على حسابنا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 07 نوفمبر 2013 م على الساعة 9:49

نشرت جريدة الشروق الجزائرية، قبل ساعة من خطاب الملك محمد السادس يوم أمس بمناسبة المسيرة الخضراء، حوارا مع رئيس الحكومة الجزائري الأسبق بلعيد عبد السلام. رئيس الحكومة الجزائري الأسبق، الذي يأتي على ضوء توقيعه كتابا جديدا حول الاقتصاد المغاربي، قال وهو يتحدث عن قضية انزال العلم الجزائري من طرف شاب بالدار البيضاء، أن ما جرى قد تكون وراءه أياد أجنبية، موضحا أن الجزائر : كانت دائما مستهدفة من قبل قوى أجنبية معروفة..، وهذا شيء معروف، ولا يخفى على أحد وجود تلك القوى الأجنبية التي تفتش دائما عن أشياء تحقق من خلالها الإساءة للعلاقات الموجودة بين الإخوة. وعاد الرئيس الأسبق للحكومة الجزائرية ليطلق النار على حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال، قائلا: » هناك دعايات وإشاعات تروج في المغرب مفادها أن الجزائر أخذت أرضهم، وتنفخ النار في موقف الجزائر تجاه قضية الصحراء الغربية، كما أن هناك أناسا يحركون الرأي العام المغربي ويريدون خلق بلبلة، خاصة حزب الاستقلال المغربي‮ ‬الذي‮ ‬خسر‮ ‬معركته‮ ‬مع‮ ‬القصر‮ ‬الملكي،‮ ‬وهو‮ ‬يريد‮ ‬استرجاع‮ ‬نوع‮ ‬من‮ ‬تأثيره‮ ‬السياسي،‮ ‬ولتحقيق‮ ‬ذلك‮ ‬سيعمل‮ ‬بعض‮ ‬الأشياء‮ ‬للوصول‮ ‬إلى‮ ‬الهيمنة‮ ‬السياسية‮ ‬في‮ ‬المغرب‮ ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة