«حماس» تحمل إسرائيل مسؤولية اغتيال «عرفات» وتطالب بوقف المفاوضات

«حماس» تحمل إسرائيل مسؤولية اغتيال «عرفات» وتطالب بوقف المفاوضات

اتهمت حركة المقاومة الإسلامية «حماس» إسرائيل بالمسؤولية عن اغتيال الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، داعية السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية إلى وقف المفاوضات معها، وذلك عقب نشر تقرير سويسري يرجح أن تكون وفاة عرفات نتيجة تسممه بالبولونيوم.   وقال المتحدث باسم الحركة سامي أبوزهري، لوكالة الأناضول، إن «نتائج تحليل عينات الرئيس الراحل ياسر عرفات التي كشف عنها الفريق السويسري، تؤكد تعرضه لعملية اغتيال، وأن وفاته ليست طبيعية».   وأضاف أن حركته تتهم إسرائيل بالمسؤولية عن اغتيال عرفات، وتطالب السلطة الفلسطينية بإعلان وقف المفاوضات فورًا في ظل هذه «النتائج الخطيرة، والقيام بالتحقيقات اللازمة لكشف ذيول الجريمة».   واستأنف الجانبان، الفلسطيني والإسرائيلي، أواخر يوليو الماضي، مفاوضات السلام، برعاية أمريكية في واشنطن، بعد انقطاع دام ثلاثة أعوام؛ جراء تمسك الحكومة الإسرائيلية بالاستيطان.   وكشف تقرير لخبراء من معهد «لوزان» السويسري للتحاليل الإشعاعية، ونشرته قناة الجزيرة، الأربعاء، وجود بولونيوم مشع في رفات الرئيس عرفات، وسط تقديرات تقول إنه مات مقتولًا بهذه المادة المسممة.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.