750 مليون دولار إضافية لميزانية مديرية الأمن الخارجي الجزائري لتمويل حربها على المغرب

750 مليون دولار إضافية لميزانية مديرية الأمن الخارجي الجزائري لتمويل حربها على المغرب

وصل الأمر بالنسبة للجزائر إلى اعتبار حكامها سنة 2014 سنة الحسم في ملف الصحراء مهما بلغ الثمن، تقول « الصباح » التي أوردت هذا الخبر في عدد الجمعة ثامن نونبر، قبل أن تضيف أن ميزانية المخابرات الجزائرية عرفت زيادة قدرت بـ750 مليون دولار، ستوجه لتمويل تحركات البوليساريو في كل أنحاء العالم وكذا تعبئة الشبكات الخارجية التي تعتمدهاالدبلوماسية الجزاىرية من أجل الترويج للأطروحة الانفصالية، خاصة على المستويين الإعلامي والحقوقي.   وقالت نفس اليومية أن برنامج تحرك الأجهزة الجزاىرية في حربها ضد المغرب كان محور اجتماع سري بقصر المرادية، حضره بالإضافة إلى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، الفريق أحمد قايد صالح نائب وزير الدفاع رئيس أركان الجيش الوطني، والفريق محمد مدين توفيق رئيس المخابرات، والفريق محمد بوزيت، المكلف بمديرية الأمن الخارجي، ورمتان لعمامرة وزير الخارجية.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.