أثنار في مذكراته التي صدرت بإسبانيا مؤخرا حول أول لقاء بينه وبين محمد السادس حينما كان وليا للعهد: »لم يكن اللقاء سهلا »

أثنار في مذكراته التي صدرت بإسبانيا مؤخرا حول أول لقاء بينه وبين محمد السادس حينما كان وليا للعهد: »لم يكن اللقاء سهلا »

في بعض فصول مذكران أثنار التي صدرت مؤخرا بإسبانيا، تحت عنوان « التزام القوة »، يقول أثنار بأن أول زيارة يقوم بها خارج إسبانيا للمغرب سنة  1996، وأنه في السنة الموالية سيزور محمد السادس، ولي العهد حينها، إسبانيا، حيث التقى خلالها بولي العهد بقصر لامونكلوا الرئاسي: »لم يكن اللقاء سهلا » يقول أثنار كما ورد في « المساء » في عدد نهاية الأسبوع، ثم يضيف، لأن ولي العهد آنذاك، الأمير محمد السادس، طلب تغيير موقفه من الصحراء، كما تناول في مباحثاته معه مطالب المغرب بخصوص المدينتين سبتة ومليلية: »رفضت كل تلك الاقتراحات » يقول أثنار، مضيفا بأنه بعد ذلك تبين له أن المغرب فشل في تقديره للنوايا الحسنة ولأهداف الحكومة الإسبانية الجديدة: »لم يكن ذلك الخطأ الأول للمغرب في تقديره لحسابات علاقاته معنا » يقول أثنار.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.