حزب التجمع الوطني للأحرار يبعث رسالة الى الملك محمد الساس

حزب التجمع الوطني للأحرار يبعث رسالة الى الملك محمد الساس

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 12 نوفمبر 2013 م على الساعة 19:59

  ان المكتب السياسي  لحزب التجمع الوطني للأحرار المجتمع يومه الاثنين 11 نونبر 2013 من أجل تدارس تفاعلات ومستجداتها، وكذا عددا من القضايا التنظيمية الحزبية.  الساحة السياسية الوطنية   -بخصوص قضية وحدتنا الترابية: 1   وبالنظر إلى التحديات التي تواجهها اليوم  وعلى رأسها تمادي حكام الجزائر في تطاولهم  على سيادة المغرب وتواثبه ومؤسساته، عبر افتعال الأزمات تلو الأخرى من خلال تبني مواقف مناوئة ضد الوحدة الترابية للبلاد، وتسخير إعلام الدولة لشن الحملات المسمومة ضد مؤسسات البلاد و رموزها، فان المكتب       -ينوه بالدور الحاسم لجلالة الملك في تحقيق الإجماع الوطني حول عدالة قضيتنا الوطنية و يشيد بفحوى الخطاب الملكي السامي لسادس نونبر بمناسبة حلول ذكرى المسيرة الخضراء المظفرة، بنبرته الوطنية الصادقة وتحليله الموضوعي لأسباب التكالب على الوحدة الترابية من قبل خصوم المغرب والمتاجرة بملف حقوق الإنسان في أقاليمنا الجنوبية، لتشويه صورة المغرب رغم ما حققه من انجازات حقوقية وسياسية غير مسبوقة في المنطقة العربية والإفريقية، بشهادة المنظمات الدولية ذات المصداقية. -يطالب بالاستجابة لنداءات مجلس الأمن المتعلقة بإحصاء ساكنة تندوف كإجراء كفيل بضمان حماية إخواننا المحتجزين.   -يثمن النموذج التنموي المتكامل الذي أقره جلالة الملك في أفق إقرار الجهوية الموسعة في أقاليمنا الجنوبية ضمن إطار تصور شامل للتنمية ينسجم مع انخراط المغرب في الجيل الثالث من حقوق الإنسان، و يتلاءم وحاجيات المنطقة وإمكانياتها الاقتصادية وخصائصها الاجتماعية والثقافية.   -يشدد على أنه باعتبار الجزائر تعد طرفا أساسيا في النزاع المفتعل وتماديها في عرقلة الجهود الأممية لإيجاد حل سياسي متوافق حوله لقضية الصحراء المغربية طبقا لقرارات مجلس الأمن، فهي تتحمل مسؤولية التصعيد الأحادي الجانب ضد المغرب، المضر بكل أعراف حسن الجوار والعلاقات التاريخية التي تجمع الشعبين الشقيقين، والمساهم في جمود هياكل اتحاد المغرب العربي. -يدعو الشعب المغربي بكل مكوناته، من أحزاب وهيآت مدنية وحقوقية إلى التحلي باليقظة و بروح الاستباقية والانخراط المستمر في التعبئة الوطنية لمواجهة تربصات خصوم الوحدة الترابية المستهدفة لاستقرار المغرب ونموذجه الديمقراطي الفريد الذي يثير حنق الجهات المعادية وفيما يتعلق بمسيرة الحزب التنظيمية في الجهات والأقاليم وفي إطار اللقاءات المنتظمة مع هياكل الحزب  وتنظيماته اقترح الأخ الرئيس عقد اجتماع خاصمع الخوة المنسقين وحدد يوم 30 نونبر موعدا لهذا اللقاء التواصلي يليه عقد احتماع خاص باللحنة المكلفة بملف قضيتنا الوطنية من جهة أخرى ثمن الأخوات والإخوة أعضاء المكتب السياسي المشاركات القيمة والحضور المكثف للسيدات والسادة أعضاء الفريق النيابي للتجمع الوطني للأحرار بمجلس النواب وهم يناقشون مشروع القانون المالي برسم السنة المالية 2014. والســـــلام.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة