مرسي في أول بيان له من محبسه:الانقلاب خيانة لله ورسوله واختطفت في الثاني من يوليوز ولم أر أحدا إلا

مرسي في أول بيان له من محبسه:الانقلاب خيانة لله ورسوله واختطفت في الثاني من يوليوز ولم أر أحدا إلا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 13 نوفمبر 2013 م على الساعة 15:38

قال الرئيس المعزول محمد مرسي، في بيان له نقله عنه محمد الدماطي منسق هيئة الدفاع عنه، في مؤتمر صحفي، إن « الانقلاب جريمة تنتهك قوانين وقواعد تحريك القوات المسلحة وخيانة لله ورسوله للحلف بالقسم الذي أداه وزير الدفاع، وخيانة للشعب المصري إذ أنه أدى لانقسام المصريين في العائلة الواحدة ».   وأضاف الرئيس المعزول في بيانه، الذي نقلته صفحة الحرية والعدالة على موقع « فيس بوك »، « لن تستعيد مصر عافيتها إلا بإزالة آثار الانقلاب ومحاسبة كل المسؤولين عن الدماء التي سالت والقصاص الذي يرضي رب العالمين؛ فمنذ 2 يوليو وأنا مختطف رغمًا عني في دار الحرس الجمهوري، ونقلت قسرًا إلى إحدى القواعد البحرية يوم 5 يوليو، لم أرَ فيها إلا كاثرين آشتون والوفد الإفريقي وقضاة التحقيق الذين رفضت الإجابة على كل أسئلتهم، ولم أرَ بعدها أحدًا إلا في أكاديمية الشرطة يوم 4 نوفمبر ».   وأوضح بيان المعزول، « لم ألتقِ أحدًا من قادة القوات المسلحة أو وسائل الإعلام، وكل ما نسب إليّ لا أساس له من الصحة ».   وصرح المعزول، « أوجه التحية الصادقة لأبناء هذا الشعب الذين انتفضوا ضد الانقلاب وما زالوا ثائرين في صمود لا مثيل له، شهد به العالم كله، وإن أنكروه الذين ينكرون الشمس في (رابعة) النهار، فأنا أستمد صمودي وقوتي من الثوار في الشارع، فالتفوا حول حقوق الوطن ولا تلتفوا حول شخص أيًا كانت مكانته ».   واختتم الرئيس المعزول محمد مرسي بيانه، « عهد الانقلابات ولى ومضى، والانقلاب بدأ في الانهيار، وسيسقط أمام صمود الشعب المصري إن شاء الله، وأشد على أيدي أهالي الشهداء والمصابين وأطمئنهم بأن دماءهم لن تدهب هباءً وأنها ترسم طريقًا للوطن ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة