مغاربة قسمهم مطلب عيوش التدريس بالدارجة لـ »فبراير.كوم ».. بين « زوينة » و »التخربيق » +فيديو

[youtube_old_embed][/youtube_old_embed]

لأن الفكرة أثارت عددا من ردود الفعل، كان على « فبراير.كوم » أن ينزل إلى الشارع لاستطلاع آراء مواطنين، فجاءت التصريحات متناقضة ومتضاربة: – الدارجة يجب أن تدرس مثل العربية والأمازيغية، لكي تتعرف الدول الأخرى على دارجتنا مثلما نعرف دارجتهم ..الفكرة « زوينة ». – اللغة العربية هي اللغة الأم، والدارجة نتداولها في المنزل. – أنا ضد التدريس بالدارجة، وكفانا ما يتعلمه بها أطفالنا في الأزقة والشوارع – الناس يدرسون بالفرنسية والإنجليزية ونحن نريد العودة بأطفالنا إلى الدارجة وليس فقط العربية .. هذا هو « التخربيق » – أنا ضد التديس بالدارجة لأنها ليست لغة – التلميذ يذهب للمدرسة لتعلم اللغة العربية أما الدارجة فيتداولها في محيطه – هذا تهكم على الشعب وعلى هويته  وعلى ثوابته – أنا ضد الفكرة، ثم كيف يتواصل أستاذ اللغة الفرنسية مع تلاميذته؟ باللغة الفرنسية

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.