إحدى ممرضات صدام حسين تكشف عن جانب إنساني في شخصيته

إحدى ممرضات صدام حسين تكشف عن جانب إنساني في شخصيته

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 16 نوفمبر 2013 م على الساعة 22:20

كشفت إحدى الممرضات اللواتي كلفن بالإشراف على الرئيس العراقي الراحل صدام حسين عن جانب من حياته الشخصية أثناء فترة محاكمته، كان خافيا عن كثير من العراقيين والعرب سواء مؤيديه أو معارضيه. فعلى الرغم من أن صدام حسين كان يوصف بالزعيم الدكتاتوري والدموي من قبل كثيرين، إلا أنه كغيره من البشر كان يرق ويبدي تعاطفا انسانيا ربما لم يتم تسليط الضوء الكافي عليه. تؤكد الممرضة أن صدام حسين كان حتى اليوم الأخير في حياته كان يشفق على الحيوانات والطيور، فكان يحرص على أن يتقاسم وإياها وجباته. ولم يقتصر اهتمام صدام بالحيوانات فحسب، بل كان يعنى بسقي النباتات، وذلك دون إشارة من الممرضة إلى كيفية القيام بذلك وهو في سجنه. يشار إلى أن صدام حسين يتمتع بشعبية في صفوف كثير من العرب، الذين لا يزالون يتذكرون فصول محاكمته والمصحف الذي كان يمسكه وهو في قفص الاتهام، ونطقه بالشهادتين قبل تنفيذ حكم الإعدام به.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة