انفراد. غضبة ملكية قد يكون لها ما بعدها في صناعة القرار بفاس وهذا ما وقع بعد مرور الملك رفقة مستشاره فؤاد عالي الهمة

انفراد. غضبة ملكية قد يكون لها ما بعدها في صناعة القرار بفاس وهذا ما وقع بعد مرور الملك رفقة مستشاره فؤاد عالي الهمة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 17 نوفمبر 2013 م على الساعة 11:10

الملك ومستشاره في جولة خاصة لهما بحي الرصيف بفاس (خاص

أفادت مصادر مطلعة، لـ »فبراير.كـوم »، أن « أوامر عليا » صدرت إلى كبار المسؤولين الأمنيين، جراء تنامي ظاهرة الجريمة بمدينة فاس، خلال الزيارة الملكية الحالية التي يقوم بها الملك محمد السادس للعاصمة العلمية، وتضيف مصادرنا، أن بوشعيب ارميل المدير العام للأمن الوطني، تدخل على وجه السرعة، وأعطى تعليماته الرامية إلى فتح تحقيق شامل، عن سبب جرائم القتل التي تقع في ظرف قياسي، ونموذجها تلك التي تزامنت مع الزيارة الملكية لهذه المدينة. والخطير في الأمر، تقول المصادر، أن الملك محمد السادس ومستشاره فؤاد عالي الهمة كانا في جولة خاصة بحي سيدي بوجيدة، قبل وقت قصير تقريباً من وقوع الجريمة البشعة، التي هزت ساكنة الحي المذكور، وذهب ضحيتها شاب في العشرينات من عمره، وهو ما استدعى إلى تبليغ مسؤولين أمنيين كبار بما وقع بعد مرور سيارة الملك. وذهبت المصادر نفسها، إلى أن المحيط الملكي غاضب بكثير من تنامي ظاهرة الجريمة بفاس، كما توقعت المصادر نفسها، أن يكون لهذه الغضبة ما بعدها، بعدما فشلت مصالح الأمن في التصدي لهذه الظاهرة، التي عرفت ارتفاعا مهولاً من جهة واستثباب الأمن بشوارع المدينة من جهة أخرى.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة