اليازغي:الحسن الثاني كان ضد الانتداب القضائي الفرنسي في ملف بنبركة واعتقال مسؤولين أمنيين كشهود والاستماع إليهم ليس حلا

اليازغي:الحسن الثاني كان ضد الانتداب القضائي الفرنسي في ملف بنبركة واعتقال مسؤولين أمنيين كشهود والاستماع إليهم ليس حلا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 17 نوفمبر 2013 م على الساعة 18:53

كشف محمد اليازغي الكاتب الأول الأسبق للاتحاد الاشتراكي، أن الملك الراحل الحسن الثاني، ظل يرفض، إلى أن وافته المنية، أن يتم الانتداب القضائي الفرنسي في قضية الزعيم اليساري المهدي بنبركة الذي تم اختطافه واغتياله بفرنسا في 29 أكتوبر 1965. وقال اليازغي في حوار مع « صحيفة الناس »كما ورد في مقتطف  في عددها ليوم  الإثنين 18 نونبر، أن المتهمين الذين تم الاستماع إليهم في قضية بنبركة بعد قبول الانتداب لم يقولوا الحقيقة، في إشارة إلى مسؤولين أمنيين سابقين بجهاز « الكاب 1″، أن طلب قاضي التحقيق رماييل من الانتربول باعتقال شهود من المؤسسة العسكرية المغربية، للاستماع إليهم بخصوص القضية، ليس الطريق الصحيح لحل هذا الملف، في إشارة إلى محمد العشعاشي، وميلود التونزي، وبوبكر الحسوني، والجنرالين القادي وبنسليمان دون أن يذكرهما بالاسم.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة