بالأرقام: مزوار يتخلى عن بنكيران وحلفاؤه يخذلونه في دعم مشروع قانون مالية 2014!

بالأرقام: مزوار يتخلى عن بنكيران وحلفاؤه يخذلونه في دعم مشروع قانون مالية 2014!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 19 نوفمبر 2013 م على الساعة 13:48

يبدو أن رئيس فريق العدالة والتنمية عبد الله بوانو، كان يتوقع أن لا تتحرّك فرق الأغلبية بمجلس النواب بحماس، لضمان تأييد واسع لمشروع قانون المالية، الذي جاءت به الحكومة في نسختها الثانية، فعمل على حشد أكبر قدر من نواب فريقه تفاديا لأي مفاجآت. وفي الوقت الذي سجّل نواب الحزب الذي يقود الأغلبية حضورا بنسبة 90 % من أعضاء الفريق البالغ عددهم 107 مع بداية الجلسة، إلا أن هذا العدد سرعان ما تراجع في آخر مرحلة للتصويت من 96 نائبا إلى 86 فقط. وأوضحت مصادر « فبراير.كوم » أن الحضور الباهت لباقي فرق الأغلبية خلق نوعا من التذمر وسط صفوف فريق العدالة والتنمية، الذي كان أعضاؤه يراهنون على حضور وازن لنواب الأغلبية ،لإعطاء إشارات رمزية، بحرصهم على إنجاح التجربة الحكومية في نسختها الثانية. وكشفت مصادر « فبراير.كوم » بمجلس النواب أن حزب التجمع الوطني للأحرار، فاجأ رفاق بنكيران بحضوره الباهت، حيث لم يتجاوز عدد الذين صوّتوا منه على مشروع قانون المالية الذي قدّمه زميلهم في الحزب وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد 18 نائبا، وهو ما يعني غياب 36 نائب من الفريق الذي يرأسه رشيد الطالبي العلمي. وأضافت ذات المصادر، أن فريق الحركة الشعبية ،سجّل حضورا باهتا في آخر الجلسة بأربعة نواب فقط، بينما لم يتجاوز نواب التقدم والاشتراكية الذين صوّتوا على المشروع أربعة نواب. وكان مجموع النواب الذين حضروا جلسة المصادقة على التعديلات تراجع، من 248 نائبا في البداية، لتنتهي الجلسة بتصويت 147 نائبا فقط، منها 110 من الأغلبية و37 من المعارضة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة