انفراد: لجنة تفتيش من وزارة العدل تحقق في ممتلكات مسؤول قضائي كبير بفاس يملك ضيعة فلاحية تتجاوز مساحتها 56 هكتار وقيسارية وعمارة وبقع أرضية | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

انفراد: لجنة تفتيش من وزارة العدل تحقق في ممتلكات مسؤول قضائي كبير بفاس يملك ضيعة فلاحية تتجاوز مساحتها 56 هكتار وقيسارية وعمارة وبقع أرضية

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 19 نوفمبر 2013 م على الساعة 17:40

وزير العدل والحريات

كشفت مصادر موثوقة، لـ »فبراير.كـوم »، أن لجنة تفتيش مركزية تابعة لوزارة العدل والحريات التي يوجد على رأسها مصطفى الرميد تباشر هذه الأيام تحقيقات موسعة، في ممتلكات مسؤول قضائي كبير بمدينة فاس، كان قد أثار جدلاً حقوقيا واسعا، بعدما فجر المحامي الحبيب حجي رئيس جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان ملفا، ووجهه إلى إدريس جطو رئيس المجلس الأعلى للحسابات، يطالبه بفتح تحقيق دقيق ومعمق في مصدر ثورته.. ويحاط هذا الملف في سرية تامة ولم تسرب لحد الآن أي معلومات عن التحقيق ونتائجه، فيما أشارت الرسالة التي توصل بها جطو، إلى أن عدة شبهات تحوم حول مصدر ثروة هذا المسؤول القضائي، خاصة أن والد القاضي تقاعد من الجندية، ورجل فقير، الأمر كذلك بالنسبة إلى صهره المتوفي والذي كان يشتغل سائقا بسيطا ويعمل « مياوما ». وأضاف المحامي أن المسؤول القضائي المعني بفاس، يملك ضعية فلاحية أخرى ببني سادن ضواحي المنزل تتعدى مساحتها 56 هكتارا مجهزة بأحدث تقنيات السقي، وهي الضيعة التي يملكها بشراكة مع شخص آخر، علاوة على ملكه قيسارية تجارية بها عدة محلات تجارية تقع في قلب شارع تجاري مهم بمدينة ميسور، زيادة على ذلك عمارة تضم مجموعة من المكاتب التجارية المكتارة، وبقعتين أرضيتان تبلغ مساحتهما أزيد من 5 آلاف متر مربع بدوار ولاد سليمان بميسور. وكان المحامي حجي قد طالب في الرسالة الموجهة إلى إدريس جطو، بمساءلة المسؤول القضائي عن تروته التي تتكون من ضيعة فلاحية ضخمة وعصرية تستدخم تقنية السقي بالتقطير وتقدم مساحتها بـ20 هكتارا، وتتواجد بها مجموعة من الآبار المستغلة في السقي ضواحي آزرو.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة