فوربس" إبان زيارة الملك محمد السادس لواشنطن:" الملك وأوباما: القاعدة تتجه نحو إفريقيا ولكن هل ينصت أوباما؟"

فوربس » إبان زيارة الملك محمد السادس لواشنطن: » الملك وأوباما: القاعدة تتجه نحو إفريقيا ولكن هل ينصت أوباما؟ »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 20 نوفمبر 2013 م على الساعة 10:44

خصصت مجلة « فوربس » الأمريكية، مقالا تحليليا، لزيارة العمل التي استهلها الملك محمد السادس، أمس الثلاثاء، للولايات المتحدة الأمريكية، بدعوة من الرئيس الأمريكي باراك أوباما. واعتبرت المجلة الأمريكية أن  » هذه الزيارة تشكل حدثا تاريخيا، وذلك ضمن الشراكة العريقة القائمة بين المغرب وأمريكا، التي تستقبل « حليفا رئيسيا، وملكا أطلق إصلاحات شجاعة ووضع بلده على طريق الديمقراطية ». وأشار كاتب المقال ريشارد مينتير، المتخصص في شؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، في مقال تحليلي، تحت عنوان  » الملك وأوباما: القاعدة تتجه نحو إفريقيا، لكن هل ينصت أوباما؟ »،  إلى أن « الزيارة التي يقوم بها الملك محمد السادس، الحليف الرئيسي لواشنطن، والعاهل الذي أطلق إصلاحات جريئة، تشكل مناسبة لتعزيز أسس شراكة متجددة بين البلدين ». وأبرز مينيتر، المعروف بمقالاته التحليلية حول المغرب،  أن « الإصلاحات « الديمقراطية، التي أطلقها الملك تشكل، بالنظر إلى حمولتها، « حالة فريدة من نوعها بالمنطقة، وفي القارة الإفريقية بأسرها »، مشيرا إلى « أن  الملك  اقترح على شعبه في يوليوز 2011 دستورا متقدما حظي بتزكية شعبية واسعة ». واعتبرت  « فوربس مغازين » أن « هذا الدستور يتميز بطابعه الشمولي، حيث يسهر على حماية حقوق المرأة، ووضعية الأقليات الدينية، خصوصا المسيحيين واليهود، في إطار مقاربة غائبة في بلدان أخرى بالمنطقة »، مضيفا أن « الدستور الجديد عزز صلاحيات المؤسسة التشريعية والحكومة، في إطار يشجع على التعددية السياسية، التي يتم التعبير عنها في مناخ من النزاهة والديمقراطية، سواء خلال الانتخابات التشريعية أو المحلية، مع بروز صحافة حرة تغطي الاختلافات السياسية بجميع مظاهرها. وفي سياق متصل، تطرقت المجلة الأمريكية إلى الإستراتيجية الشمولية التي وضعها الملك محمد السادس لقطع الطريق على التطرف الديني، وهي مقاربة وجيهة أثبت فعاليتها على الصعيد الداخلي، كما تشكل اليوم حصنا إقليميا ضد الجماعات الإرهابية التي تنشط بمنطقة الساحل والصحراء، وبإفريقيا بشكل عام، وهي منطقة « تكتسي أهمية قصوى بالنسبة للأمن الوطني الأمريكي ».يضيف مقال « فوربس » دائما. .

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة