حينما قال شيراك لأثنار:تتعامل مع الملك محمد السادس أسوأ من الطريقة التي يتعامل بها شارون مع الفلسطينيين

حينما قال شيراك لأثنار:تتعامل مع الملك محمد السادس أسوأ من الطريقة التي يتعامل بها شارون مع الفلسطينيين

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 21 نوفمبر 2013 م على الساعة 15:27

هذا ما جاء في مذكرات ماريا أثنار، رئيس الحكومة الإسبانية الأسبق، حيث قال فيها هذا الأخير: »أتذكر في اجتماع جمعني بشيراك بمناسبة رئاسة إسبانيا للاتحاد الأوربي قال لي شيراك:تتعامل مع الملك محمد السادس أسوأ من الطريقة التي يتعامل بها مع أرييل شارون مع الفلسطينيين ». وأضاف أنه في شهر ماي 1997 جاء ولي العهد الأمير محمد إلى إسبانيا في زيارة رسمية، حيث زار قرطبة وزار مدريد، وأقام له حفل غداء في قصر رئاسة الحكومة مع أعلى مستوى البروتوكول: »وقبل مجيء المدعويين، عقدنا اجتماعا نحن الاثنين في مكتبي، ولم تكن المحادثات سهلة، فقد طرح علي الأمير ضرورة تغيير إسبانيا لموقفها من الصحراء، فقد كان قلقا ». وأضاف أثنار في مذكراته، كما جاء في أسبوعية « الأيام » لهذا الأسبوع، إن أول لقاء له بالملك الراحل الحسن الثاني كان بالرباط سنة 1996، حيث استقبله الملك في باب القصر، وهي إشارة إلى الاهتمام بالعلاقات الثنائية، وقد مرت الزيارة في أجواء رائعة لأن الملك لم يتحدث عن النزاعات مثل سبتة ومليلية والصحراء، بل أوجه التعاون بين البلدين. لكن الزيارة الثانية كانت معقدة سنة 1998، حيث طرح الملك موضوع سبتة ومليلية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة