المفكر عبد الله العروي:لا اعتراض على استعمال الدارجة في السنوات الأولى من التعليم ولكن... | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

المفكر عبد الله العروي:لا اعتراض على استعمال الدارجة في السنوات الأولى من التعليم ولكن…

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 22 نوفمبر 2013 م على الساعة 19:29
معلومات عن الصورة : العيادي وقف طويلا عند دور العلماء في المغرب لأنه قارئ نهم للعروي

لا يجب أن نخلط بين الشفوي الذي له مجاله، وبين المكتوب الذي له مجاله، ولا اعتراض على استعمال الدارجة أو الدارجات في السنوات الأولى من التعليم، على أساس أن المسألة تربوية وتتعلق بتيسير طرق تدريس الطفل حتى ينجح في الاستيعاب ويحصل المرجو من العملية التربوية، يقول المفكر المغربي عبد الله العروي، ثم يضيف في الحلقة الرابعة من استجوابه مع يومية « الأحداث المغربية » في عدد نهاية هذا الأسبوع، ثم يضيف: »وأظن أن هذا المستوى موجود في المدرسة المغربية، وإن لم يكن موجودا فعلينا إيجاده وتحقيقه، أما مسألة الكتابة بالدارجة والانتقال بها إلى مستوى التأليف الأدبي والعلمي، فأظن أن ذلك التأليف ليس مجال الدارجة، لأن محالها محدود، وهو الغناء الشعبي والفكاهة والحوارات في السينما والأعمال التلفزيونية، وهذا هو الحاصل، وأغلب المستجوبين يتحدثون بلغة وسطى بين الدارجة والعربية. كل هذا لا علاقة له بالمكتوب، والمدرسة لا علاقة لها بالشفوي والتعبير العفوي والتلقائي كما في لغة التواصل اليومي في البيت والشارع، المدرسة مجال مضبوط للانتقال من من الشفوي إلى الكتابي ولا أتفق مع الذين يدعون أن الكتابي مات وولى زمانه مع الأنترنيت وهيمنة الصورة ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة