الواشنطن بوست: التغيير في المغرب لازال بطيئا والانتقال من المجتمع التقليدي إلى الملكية الدستورية لا يبدو سهلا

الواشنطن بوست: التغيير في المغرب لازال بطيئا والانتقال من المجتمع التقليدي إلى الملكية الدستورية لا يبدو سهلا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 25 نوفمبر 2013 م على الساعة 14:12

قالت صحيفة « الواشنطن بوست » الأمريكية أن « التغيير في المغرب لازال بطيئا، وأن بعض الأحداث التي عاشها المغرب مؤخرا، كاعتقال ومحاكمة صحفي ظل ينتقذ النظام السياسي بالمغرب، من شأنها أن تبدد الفكرة التي تقول أن الانتقال من المجتمع التقليدي إلى مجتمع حداثي، وملكية دستورية، سيكون أمرا سهلا ». وأضاف « جينيفر روبين »، كاتب المقال، أن  » المغرب، الذي يعيش تحولا سلميا، تحت رعاية الملك المصلح، محمد السادس، قد أعلن قبل عايمين عن دستور جديد، أسس لحقوق المرأة والأقليات، وعزز استقلالية القضاء، ومنح سلطات مهمة للأجهزة، والسلطات المحلية ». وكتبت الصحيفة الأمريكية، الواسعة الانتشار، في مقال تحت عنوان « تعزيز النجاح في الشرق الأوسط »، أن  » الولايات المتحدة الأمريكية بإمكانها تعزيز منهج الحداثة، وتوسيع مجال الحريات المدينة، والمشاعر الغربية المؤيدة، من خلال مساعدة المغرب ليكون تجربة ناجحة، وعبر بناء شراكة مع المغرب في الميادين ذات الاهتمام المشترك ». وأبرزت « الواشنطن بوست » أن  » الولايات المتحدة الأمريكية اذا كانت تفتقد إلى الأموال الكافية، والقدرة على التأثير المباشر على الأنظمة القمعية، التي مزقتها الحروب، فان المغرب يعد تجربة ناجحة، بإمكان  باقي الدول العربية أن تحاكيها ».  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة