أنوزلا: عيوش يكرر ما أملي عليه وحلقة دوزيم غير بريئة

أنوزلا: عيوش يكرر ما أملي عليه وحلقة دوزيم غير بريئة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 28 نوفمبر 2013 م على الساعة 12:31

قال علي أنوزلا، مدير النشر السابق لموقع « لكم.كوم »، إن نور الدين عيوش كان يكرر في حلقة أمس من برنامج « مباشرة معكم »، ما أملي عليه . واتهم أنوزلا عيوش بامتهان  أسلوب « الإشهار » لإقناع المغاربة  بأن الدارجة تمتلك الإبداع، وأنها لغة « جميلة »، واعتبارها شيء غرائيبي، ومن ثمة فإن كل شيء « غرائبي »، يثير الإعجاب خاصة عند الأجانب والسياح خصوصا. » وصوب  علي أنوزلا، سهام نقده صوب نور الدين عيوش والقناة الثانية « دوزيم »، متهما إياها بتهميش اللغة الأمازيغية، وكأنها غير موجودة رغم أن الدستور الحالي جعلها لغة رسمية ثانية، وبفرض نقاش مغلوط ومفروض. واتهم أنوزلا برنامج « دوزيم » بتجاهل الأسئلة والنقاش الحقيقي، من قبيل صرف النظر عن أسباب فشل ميثاق التعليم قبل عشر سنوات، ومن المسؤول عن فشله، وكم رصدت له من الأموال وكيف صرفت وأين؟ أين تبخرت 35 مليار درهم التي رصدت للبرنامج الاستعجالي في عهد الوزير أحمد اخشيشن ولطيفة العابدة. وأوضح أنوزلا أن « السبب في الحظوة التي حظي بها عيوش تكمن في أنه  « صديق » لساكن القصر يعرف كيف يدخل « البهجة » إلى قلبه بممارسة هوايته التي فشل فيها ألا وهي التمثيل الفكاهي ». وخلص علي أنوزلا، إلى أن « الهدف من حلقة نقاش « دوزيم » غير البريئة، و مباردة عيوش المثيرة، هو التمهيد لقرارات سياسية الهدف من ورائها « إقصاء » اللغة العربية كوعاء لفكر سياسي فشلت السياسات الرسمية للسلطة في احتوائه أو تدجينه أو القضاء عليه، و »خلق »، على حد تعبير عيوش، « لغة دارجة » فارغة من كل محتوى فكري أو أيديولوجي، تنتج مواطن مدجن يكون أداة طيعة في يد مستغله ليس إلا، مواطن يكون أداة للإنتاج ومادة للتهريج وليس مواطن قادر على التفكير والتمييز ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة