الرياضي لـ"فبراير.كوم" : تجديد الثقة في الأموي تحصيل حاصل وبالكونفدرالية منتفعون هذا ما يبحثون عنه

الرياضي لـ »فبراير.كوم » : تجديد الثقة في الأموي تحصيل حاصل وبالكونفدرالية منتفعون هذا ما يبحثون عنه

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 30 نوفمبر 2013 م على الساعة 16:28

صرح نورالدين الرياضي عضو اللجنة المركزية  لحزب الطليعة الديموقراطي  الاشتراكي ومندوب  عمال كوكاكولا لـ »فبراير.كوم » قائلا: » لقد أسسنا مكتبا نقابيا بشوكة كوكاكولا سنة 2002 نحت لواء الكدش، تم منعنا من طرف الباطرونا من ممارسة العمل النقابي داخل المؤسسة، وتم طرد البعض والتعسف على الاخرين، لكن تابعنا معركتنا ونجحنا في الفوز بالتمثيلية النقابية سنة 2003 لنصبح مكتبا وطنيا نمثل الدار البيضاء بفروعها وكوبومي والبراسري  وكذلك سلا ومراكش ».   وأضاف نفس المتحدث أن هذا التوسع لم يعجب القيادة المتحكمة في الكدش فبدأت محاربتنا في ظل ضعف التحرك الحزبي لإيقاف المكتب التنفيذي عند حده، لكن مع ذلك حققنا كمكتب، مكاسب كثيرة  من بينها ترسيم عمال، قبل أن تستمر محاربتنا، وطردي من العمل ومن النقابة، ويوم 14-5-2007 خضنا اضرابا لمدة 7 ايام ولكن حجم المؤامرة كان كبيرا.   وأضاف الرياضي : »أنني عندما انخرطت في النقابة كنت قد أصبحت عضوا في حزب الطليعة الديموقراطي الاشتراكي، وقد ساومني قيادي في المركزية أمام المرحومة الزاهي حبيبة للالتحاق بالمؤتمر الوطني الاتحادي وبالمكتب التنفيذي للكدش ، وأمام رفضي استمرت المؤامرات والتصاريح الصحفية التي أدلى بها الفلاحي  توضح ذلك »، مضيفا : »لا وجود للمؤتمر الوطني الاتحادي بدون الكدش وواهم من يظن يوما أن الفيدرالية ستنجح، المؤتمر الوطني الاتحادي أسوأ بكثير من الاتحاد الاشتراكي، وما زلت أذكر عناصره بالبرنوصي وهم يعذبون الرفاق بالبرنوصي ».    وختم الرياضي قوله بأن تجديد الثقة في الأموي تحصيل حاصل، وبالكونفدرالية منتفعون وراغبون في التفرغ المجاني، أما العمال والمكاتب النقابية فقد سلمت أرواحها للباطرونا وشركات المناولة التي جعلتها أشبه ما تكون بالعبيد ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة