قافلة دولية يشارك فيها مغاربة وجزائريون وأوربيون لفتح الحدود شعارها "عشرون سنة كافية"

قافلة دولية يشارك فيها مغاربة وجزائريون وأوربيون لفتح الحدود شعارها « عشرون سنة كافية »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 06 ديسمبر 2013 م على الساعة 15:43

يرتقب أن تنظم قافلة لفتح الحدود بين المغرب والجزائر ستحمل عنوان « 20سنة تكفي »، والتي ستأخذ طابعا مغاربيا وأوروبيا، وستتزامن مع الذكرى العشرين لإغلاق الحدود الجزائرية المغربية. وقال محمد كرين نائب رئيس المنظمة المغربية لحقوق الانسان لـ »فبراير.كم »، إن هذه المبادرة ستشمل الإخوة المغاربة والجزائريين إلى جانب مهتمين من مختلف الدول المغاربية. وجاءت الفكرة كما يقول كرين عندما زار مؤخرا معبر « زوج بغال » الحدودي، حين لاحظ تحوله إلى مكان مقفر بعد أن ظل لسنوات ممرا حيويا يميزه الحركة والازدهار. واستنكر كرين إغلاق الحدود واصفا إياه بالعقاب الجماعي للشعبين حيث قال أن  » من أراد عقابنا كشعبين فعشرين سنة كافية ». وتقوم المبادرة التي تشرف عليها المنظمة المغربية لحقوق الانسان  على عقد سلسلة لقاءات تواصلية بين مختلف الفاعلين المهتمين في أوربا والدول المغاربية إلى جانب الدولتين المعنيتين للتعريف بانعاكاسات استمرار غلق الحدود السلبية على المستويين الاقتصادي والإنساني. ويطمح المنظمون إلى أن تترجم الاتصالات إلى قافلة تصل الحدود المغربية الجزائرية، بحيث سينظم الجزائريون والمغاربة عدة تظاهرات على جانبي الحدود، ستتوج بتبادل الانتقال بين الجانبين. ومبدئيا ستنطلق الحملة المنظمة للقافلة ابتداء من فبراير القادم ليتنتهي بعبور القافلة في ذكرى الإغلاق الفعلي للحدود.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة