الشوباني:هناك قوى تكرس الحوار وقوى صماء عمياء لا تفكر الا في مصالحها والتعليم لم يكن يوما موضوع تشاور بل حكر نخب

الشوباني:هناك قوى تكرس الحوار وقوى صماء عمياء لا تفكر الا في مصالحها والتعليم لم يكن يوما موضوع تشاور بل حكر نخب

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 07 ديسمبر 2013 م على الساعة 16:39

اخر مواجهة هي مواجهة حركة 20 فبراير، ولا احد قد يتنبأ بعنف المواجهة في المستقبل ولا بزمان وشساعة المواجهة المرتقبة، لهدا وجب تكريس الحوار من اجل تفادي وتجنب المواجهات. هكدا تحذث وزير العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني قبل قليل بالدار البيضاء.   وتابع قوله وهو يتحدث في لقاء 14 للحةار مع المجتمع المدني قائلا:اليوم، كما لنا قوى وطنية تريد تكريس الحوار هناك قوى صماء عمياء لا تفكر الا في مصالحها ولو ادى الى عرقلة المستقبل، وهده القوى هي التي تعمل على تفريغ الدساتير من مضامينها والمجتمع من حقوقه.   اليوم تجاوزنا للدستور والحكومة، فلا يعني اننا دخلنا منطقة انية، بالعكس، كلما تقدمنا كلما كان الخصوم، لذا فلحظة الحوار هذه اشبهها بثورة تشاركية »، يتابع الشوباني بمسرح محمد السادس بالدار البيضاء.   واردف الشوباني وهو يوجه رسائل مشفرة قائلا »كمواطن اقول لكل من يعرقل الاصلاح انه يرتكب اجراما خطيرا. » ووجه رسالة لمن يهمه الامر، أن التعليم لم يكن في كل مراحله  موضوع تشاور مجتمعي واسع، وانما كان دائما حكرا لنخب ومؤسات ووسؤولين ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة