أياما فقط بعد اليوم الدراسي، الذي نظمه حزب الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، لبحث سبل وضع تشريع خاص لمادة الحشيش، في أفق الاستفادة منه في معالجة الكثير من الأمراض، صوت مجلس الشيوخ الأورغواي، أمس الثلاثاء، على نص قانون يشرع إنتاج القنب الهندي وبيعه تحت إدارة الدولة،  لتكون بذلك الأورغواي أول دولة في العالم تضع تشريعا لاستعمال مادة القنب الهندي، في تجربة غير مسبوقة في العالم تتخطى حدود المبادرات التي أطلقتها على الخصوص هولندا واسبانيا في هذا المجال. فبعد 12 ساعة من المناقشات، تم إقرار القانون بأكثر من 16 صوت من أصل 29، بفضل تصويت الأعضاء في « فرينتي امليو »(الجبهة العريضة) اليسارية الحاكمة بعد تصويت النواب لصالح النص نفسه في يوليوز الماضي. و يسمح هذا القانون للشباب باستهلاك القنب الهندي، تحت مراقبة الحكومة. وقال السيناتور » ألرتو كورييل »، عضو الجبهة العريضة اليسارية الحاكمة : » إن هذا اليوم يوم تاريخي في الأورغواي ». وحظي القانون بدعم الرئيس الأورغواي « خوسيه موخيكا »، وجزء كبير من المجتمع الأورغوايني، حيث أقنع الرئيس منتقديه ومعارضي القانون، بأن هذا القانون سيساعد البلاد على الحد من خطر تهريب المخدرات. وناشد الرئيس خوسيه موخيكا، في حوار صحفي مع إحدى الصحف البرازيلية، دول العالم بمساعدة الأورغواي، حيث قال : » إننا نطلب من دول العالم أن تساعدنا في هذه التجربة ، التي ستسمح باعتماد المقاربة الاجتماعية والسياسية لمواجهة مشكل خطير، ألا وهو التهريب المخدرات »، مضيفا أن  » آثار تهريب المخدرات أسوأ بكثير من المهربين أنفسهم »

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.