أبو حفص عاشق الوداد يهنأ الرجاء على الفوز ويدعو إلى اقتلاع المآسي من جذورها حتى تكون الأفراح صافية لا يشوبها قرح

أبو حفص عاشق الوداد يهنأ الرجاء على الفوز ويدعو إلى اقتلاع المآسي من جذورها حتى تكون الأفراح صافية لا يشوبها قرح

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 19 ديسمبر 2013 م على الساعة 16:51

حتى العاشقين لفريق الوداد البيضاوي لم يتركوا الفرصة تمر ، دون أن يقدموا تهانيهم لفريق الرجاء البيضاوي، بعد الفوز التاريخي ليلة أمس الأربعاء والتأهل لنهائي كاس العالم للأندية بمراكش. محمد عبد الوهاب رفيقي المعروف بأبي حفص، والذي يعد أحد رموز السلفية، ويشغل حاليا نائبا للأمين العام لحزب النهضة والفضيلة، وهو العاشق لفريق الوداد البيضاوي الغريم التقليدي للفريق الاخضر، هنأ بدوره فريق الرجاء على الفوز. أبو حفص، الذي يتواجد هذه الأيام باسطمبول بتركيا، كتب على صدر صفحته وهو يتحدث عن الفرح الذي عم المغرب بعد هذا الفوز، قائلا: »الشعوب تبحث عن لحظات الفرح التي توحدها….فلا تفسدوا عليها أفراحها…واقتلعوا المآسي من جذورها….إرفعوا الظلم عن المظلومين…و استعيدوا أموال المنهوبين…حتى تكون أفراحنا صافية لا يشوبها قرح …هنيئا لفريق الرجاء و شكرا على الفرحة التي ادخلتها على النفوس ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة