الخمليشي: المفتي يعتقد أنه ترجمان لكلام الله | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الخمليشي: المفتي يعتقد أنه ترجمان لكلام الله

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 20 ديسمبر 2013 م على الساعة 16:46

قال أحمد الخمليشي، مدير دار الحديث الحسنية إن ما يسمى الآن بالفتاوى هي في الواقع قديمة، وليس مقتصرة على هذا الزمن، الذي انتشرت فيه كثيرا وسهل توصيلها إلى أكبر عدد من الناس في مجموع أرجاء الأرض، هذه الفتاوى التي ما تزال تعيش على ثقافة اكتسبناها من أجدادنا، وهي أن المفتي ترجمان عن الله مثلما قال القرافي رحمه الله أن المفتي مثل ترجمان القاضي مع الأعاجم، على اعتبار أن المتقاضين لم يكونوا يعرفون اللغة العربية، ولذلك كان القاضي يحكم ، والترجمان يبلغ مايريد أن يقوله القاضي للمتقاضين، ولذلك عليه أن يحافظ على المعاني الدقيقة لكل ما نطق به القاضي، ويقول إن المفتي هوبمثابة الترجمان، فما ينطق به هو ترجمة لكلام الله. ومن جانب أخر يضيف الخمليشي الذي كان يتحدث ضمن فعاليات اليوم الدراسي الذي نظمه الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بمقر الحزب بالرباط، السبت الماضي، أن مشكل فصل الدين عن الدولة في اعتقاده يعرض الدين للضرر من حيث يؤدي إلى الفوضى، وإلى التفكك الاجتماعي الذي لا قبل لنا به. واعتبر الخمليشي إلى أنه إذا تم فصل الدين عن الدولة فسيحدث لنا ما يقع الآن في  كثير من الدول الإسلامية، إذ يقول « إذا فصلنا الدين عن الدولة ماذا سيحدث؟ الذي سيحدث هو الحادث الآ ن في العديد من الدول الإسلامية؛ الان في مصر  ذاتها هناك مساجد للسلفيين ومساجد للإخوان المسلمين ومساجد لتيارات أخرى إلخ لأننا نحن في المجتمع الإسلامي، نجد أن كل واحد منَا يمكن أن يكون له مشروع للحديث باسم الدين، بحيث أن المتلقي يتلقاه بصفته حكما إسلاميا، وليس مجرد رأي شخصي ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة