تقرير صادم لشبيبة حزب بنكيران عن الجريمة بفاس:84% من الفاسيين يعتقدون وجود تواطئ بين المجرمين والأمن و17% ألقوا اللائمة على العمدة شباط

تقرير صادم لشبيبة حزب بنكيران عن الجريمة بفاس:84% من الفاسيين يعتقدون وجود تواطئ بين المجرمين والأمن و17% ألقوا اللائمة على العمدة شباط

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 22 ديسمبر 2013 م على الساعة 17:06

وجهت شبيبة العدالة والتنمية بمدينة فاس تقررا صادما عن الجريمة بمدينةفاس، إلى رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، إثر حملة ميدانية لدراسة الأسباب وراء انتشارها بعد أن أطلقت الحملة بداية شهر دجنبر 2012 واستمرت حتى شهر يناير 2013 وقد اختارت لها شعار  »في أفق مدينة آمنة بدون جريمة ». وقد أرجع 23.91 % من المستطعلين دوافع الجريمة بالمدينة إلى الفقر بينما قال 23.23 % بأنه ضعف الوازع الديني و32.39%  إلى التراخي الأمني والقضائي وأخيرا 20.47 قالت بأن الدافع هو الفساد السياسي. وحمل 50.44%من المستجوبين حسب تقرير شبيبة حزب رئيس الحكومة، تدهور الحالة الأمنية بالمدينة إلى الأمن وولاية الأمن فيما17% ألقوا باللائمة على عمدة المدينة و6.40%  على السياسيين، 6.54 % أرجعوا المسؤولية للقضاء.. .    وبخصوص اعتقاد العينة المستجوبة بوجود تواطئ مع المجرمين من قبل القضاء والأمن ، فإنه حسب التقرير أجابت 84.80% بنعم و 15.20% بلا واعتبرت نسبة 93.42% تعامل السلطات القضائية والأمنية مع ملف الجريمة غير فعال، فيما 6.58 % من هؤلاء قالت أنها تثق في فعاليته. وقال التقرير الذي حصل موقع »فبراير.كوم » على نسخة منه، أن إن الرتابة والبطء في معالجة الملف وارتفاع حالات الاعتداء ومظاهر الخلل التي أصبحت على لسان ساكنة العاصمة العلمية، والمعالجة الجزئية المرتبكة واللحظية أعطى انطباعا لشبيبة العدالة والتنمية مفاده غياب رؤية واستراتيجية فعالة لدى القائمين على الشأن الأمني في المدينة. 1.    

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة