حصاد يجري حركة تنقيلات في صفوف الولاة والعمال هي الأولى من نوعها بعد استوزاره خلفا للعنصر

حصاد يجري حركة تنقيلات في صفوف الولاة والعمال هي الأولى من نوعها بعد استوزاره خلفا للعنصر

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأحد 22 ديسمبر 2013 م على الساعة 14:40

بعد حركة التنقيلات في صفوف ولاة وعمال وزارة الداخلية، التي قام بها الوزير السابق امحند العنصر قبيل مغادرته الوزارة اثر التعديل الحكومي، من المرتقب أن يقوم الوزير الجديد التيكنوقراط بحركة جديدة هي الأولى من نوعها في عهده. وحسب مصادر متطابقة فإن وزارة الداخلية من المنتظر أن تجري حركة تنقيلات في صفوفها في هذه الأيام قبيل نهاية رأس السنة الجارية. وحسب المصادر ذاتها فإن الوزير محمد حصاد وضع لمسته على هذه الحركة وأسماء العمال والولاة الذين سيتم تنقيل بعضهم وترقية آخرين وإرجاع بعضهم إلى الوزارة. وحسب مصادر متطابقة فإن الداخلية من المنتظر أن تعمل على تنقيل بعض العمال بالدار البيضاء بعد تعيين الوالي الجديد خالد سفير لإعطاء دفعة للمدينة بعد خطاب الملك الأخير حول المدينة، كما من المنتظر أن تعمل الوزارة على إرجاع بعض العمال للمركز ويرجح أن يكون ضمنهم عامل قلعة السراغنة الذي سبق لرئيس بلدية العطاوية عبد الرزاق الورزازي المنتمي لحزب البام، أن كشف في وقت سابق أنه سلم العامل شيكا من التبرع لمهرجان تساوت، غير أنه لم يتم استرجاعه بعد إلغاء المهرجان، وهو الأمر الذي كان موضوع لجنة تفتيش حلت من الداخلية بالقلعة في وقت سابق وأعدت فيه تقريرا مفصلا. وكان من المنتظر أن تعمل وزارة حصاد على تنقيل بعض العمال الذين لم تشملهم الحركة منذ تعيينهم. وتأتي هذه الحركة في الوقت أبدى يتم فيه الحديث بشكل كبير عن الانتخابات الجماعية بداية سنة 2015.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة