الرامي لـ ''فبراير.كوم": احذروا من تحول الطفل المغتصب إلى خطر على الأمن المغربي، وعلى المغرب وفرنسا التدخل

الرامي لـ  »فبراير.كوم »: احذروا من تحول الطفل المغتصب إلى خطر على الأمن المغربي، وعلى المغرب وفرنسا التدخل

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 23 ديسمبر 2013 م على الساعة 12:53

حذر عبد العالي الرامي رئيس جمعية منتدى الطفولة من تحول الأطفال الذي عانوا الاغتصاب إلى خطر على الأمن والنظام العام المغربيين، إذا تماطلت الدولة في إيقاف مغتصبي الأطفال. وقال الناشط الحقوقي في تصريح لموقع فبراير.كوم « إننا نرى الطفل المغتصب كشخص انتهكت كرامته، وكمشروع رجل تتربى فيه عقدة مجتمعية قد تحوله إلى تهديد للأمن عندما سيكبر ». وجاء ذلك في سياق تعقيبه على خبر خطف مواطن فرنسي لرضيع مغربي وممارسة الجنس عليه، حيث قال الرامي « صدمنا كما صدم عدد من المغاربة بعلمنا أن مثل هذه الجريمة مازالت ترتكب في زمن انقضاء العبودية  » معتبرا أنه « شيء مخجل ». وطالب الناشط الحقوقي السلطات الفرنسية بفتح تحقيق في حادثة الاختطاف، وعن السبب وراء منح السفارة الفرنسية في المغرب تأشيرة المغادرة للمختطف. كما راسلت جمعية منتدى الطفولة التي يرأسها عبد العالي الرامي وزير العدل والحريات ووزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية ورئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان جاء فيها  » نلتمس منكم فتح تحقيق عاجل في الموضوع من أجل معرفة كيفية منح وثائق السفر لفرنسي اشترى رضيع وتم تهريبه عبر الحدود المغربية سنة 2010،مع دعوتكم للتنسيق مع السلطات الفرنسية للمطالبة بمحاكمته بالمغرب ،و بتعميق البحث في القضية، في إطار حماية الأطفال من الاغتصاب والعنف ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة