زعيم البروليزاريو وانفصاليو الداخل أبرز المدعوين لندوة مراكش حول الصحراء

كومنتري مغازين الأمريكية: البوليساريو مجرد دمية في يد النظام الجزائري

أشارت مجلة « كومنتري مغازين » في عددها الأخير، إلى أن الفساد المستشري وتحويل المساعدات الدولية على نطاق صناعي من قبل ميليشيات (البوليساريو) يشكلان تهديدا بالنسبة لشمال إفريقيا ومنطقة الساحل والصحراء، وكذا بالنسبة للأمن القومي للولايات المتحدة عبر التحالف القائم بين الانفصاليين والمجموعات الإرهابية التابعة للقاعدة ببلاد المغرب الإسلامي ». وأكد كاتب المقال، مايكل روبين، الخبير الأمريكي في معهد (أنتربرايز)، والمحاضر في (نيفال بوستغرادييت سكولز سانتر فور سيفيل ميليتيري رولايشنز) أن “العديد من المحللين الأمنيين سلطوا الضوء على التواطؤ المتزايد بين طموحات (البوليساريو) والمجموعات الإرهابية التي تتبنى إيديولوجية القاعدة والمنتشرة في منطقة الساحل والصحراء”، مضيفا أن تحويل المساعدات الدولية الموجهة لمخيمات تندوف يعتبر من بين تجليات هذا التواطؤ، الذي يهدد هذه المنطقة، ويجعلها عرضة للعديد من المخاطر ». وأوضحت (كامنتري مغازين) أنه حان الوقت للنظر في ماهية (البوليساريو)، التي تعد “مجرد دمية في يد النظام الجزائري، ومن بقايا الحرب الباردة البائدة”، والتي أضحت قوة داعمة للقاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، وتستفيد من تحويل المساعدات الدولية، بمساعدة الانفصاليين من أجل ملء خزائن تمويل العمليات الإرهابية. وسجل الخبير الأمريكي امتعاضه من رفض الجزائر و(البوليساريو) السماح للأمم المتحدة بالقيام بإحصاء سكان المخيمات، محذرا من أن “كل موقف متجاهل في مواجهة الفساد المستشري في مخيمات تندوف لن يكون إلا إهدارا للمساعدات الدولية، لكن أيضا تهديدا متزايدا للأمن القومي الأمريكي”.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.