أبو زيد: خانني التعبير وأنا أحب الأمازيغ وهم أصهاري

أبو زيد: خانني التعبير وأنا أحب الأمازيغ وهم أصهاري

  بعد الإحتجاج الذي دشنه العديد من الناشطين السياسيين والحقوقيين على ما اعتبروه عنصرية وإهانة لجزء كبير من الشعب المغربي في كلمة ألقاها المقرئ أبو زيد وقال فيها : » في المغرب عندنا تجار معروفون بنوع من البخل وهم من عرق معين.. » ، أدلى المقرئ أبو زيد بتصريح لموقع هسبريس أنكر فيه جملة وتفصيلا مانسب إليه، مؤكدا انه لم يكن يقصد « لا سواسة لا الأمازيغ ولا أحدا في الدنيا  » ابوزيدقال في كلمته أن المحاضرة كانت في الكويت وليست في السعودية وقد مرّ عليها 4 سنوات، متسائلاً من يقف وراء هذه الحملة ولماذا الآن بالظّبط ، لم يعتذر بل اكتفى بالقول  » خانني التعبير  » موجّها اتهاماته لمن سمّاهم دعاة الدارجة وجماعة الفرنكفونيين ، ودعاة التطبيع مع الكيان الصهيوني معتبراً الأمر مؤامرة عليه لأنّه « منذ 20 سنة يحارب التطبيع  » وأضاف البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، انه يحب الامازيغ، وان مصاهرة تجمع بينه وبينهم.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.