الجارديان: الاتهامات الموجهة لقادة الإخوان ربما تكشف عن فضيحة يتورط فيها أوباما | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

الجارديان: الاتهامات الموجهة لقادة الإخوان ربما تكشف عن فضيحة يتورط فيها أوباما

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 02 يناير 2014 م على الساعة 11:18

قالت صحيفة « جارديان إكسبرس »، الأمريكية إن وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلارى كلينتون، تواجه عاما صعبا، فى سعيها إلى الترشح للانتخابات الرئاسية 2016، مع استمرار محاولتها، منع الكشف عن دورها فى مقتل أربعة أمريكيين فى القنصلية الأمريكية فى بنغازى. وتضيف الصحيفة، فى تقرير على موقعها الإلكترونى، الخميس، إن كلينتون ربما تواجه تهما جنائية فى مصر، حول صلاتها المعروفة بجماعة الإخوان المسلمين وتواطؤها مع زوجة الرئيس المخلوع محمد مرسى للتحريض على العنف فى البلاد. مشيرة إلى شكوى مقدمة للنائب العام المستشار هشام بركات، بشأن مزاعم قيام نجلاء محمود، زوجة مرسى، بمساعدة من كلينتون، التحريض على التمرد المسلح ضد الجيش المصرى وقوات الأمن. وتقول الصحيفة إن الروابط العديدة التى تجمع إدارة الرئيس الأمريكى باراك أوباما وجماعة الإخوان المسلمين، والتى لم يتم الكشف عن أى منها فى وسائل الإعلام الرئيسية فى الولايات المتحدة، من المفترض أن يتم الكشف عنها خلال عملية التحقيقات والاتهامات الجنائية الموجهة لقيادات جماعة الإخوان المسلمين. وتشير إلى أن هذه العلاقات تشمل محمد الإبيارى، المسئول بوزارة الأمن الداخلى الأمريكية، والذى لا يخفى حقيقة أنه إسلامى مؤيد لجماعة الإخوان المسلمين. وتم تعيين الإبيارى فى منصبه فى سبتمبر 2010، ويعد الشخص الوحيد ذا الصلات بجماعة الإخوان الذى يتولى منصبا مؤثرا داخل الحكومة الأمريكية. وتضيف الصحيفة أن فى تويته له، كتب الإبيارى يقول: « نعم أتمنى الولايات المتحدة أن تكون دولة إسلامية ذا دستور متوافق مع الشريعة ». كما كان مدافعا صريحا حيال انتشار الإسلام والشريعة والنظام القضائى الإسلامى. الرابط الثانى، تشير الصحيفة الأمريكية، هى « همة عابدين »، الصديقة المقربة من هيلارى كلينتون ورئيسة موظفيها. وتقول إن عابدين، الإيرانية المولد، لديها علاقات قوية مع جماعة الإخوان إذ تعرف والدتها « صالحة عابدين » باعتبارها واحدة من القيادات النسائية بالأخوات المسلمات. ورغم نفى الأمر، لكن الصحيفة تقول إن الأخ غير الشقيق للرئيس أوباما، مالك أوباما، قد تورط فى عمليات جمع الأموال لصالح منظمة إرهابية معروفة ويقال إنه متورط فى إدارة أموال لجماعة الإخوان المسلمين. وهذه العلاقات جرى الكشف عنها، الصيف الماضى غير أن وسائل الإعلام الرئيسة تجاهلتها. وتتابع الصحيفة أن الحديث عن احتمال توجيه اتهامات جنائية لكلينتون، حيث من المقرر أن يجرى استئناف محاكمة مرسى، هذا الشهر، مع عدد من قيادات الجماعة، تنبع إلى حد كبير من الصداقة والتعاون الذى يجمعها بنجلاء محمود. وأشارت الصحيفة إلى تصريحات سابقة أدلت بها زوجة مرسى لوكالة الأناضول، نقلها الإعلامى نصر القفاص فى برنامجه، قائلة: « لدى كنز من الأسرار الخاصة بالبيت الأبيض، والسيدة كلينتون تخشى غضبى ». وتحدثت محمود للوكالة حول صداقتها بكلينتون منذ الثمانينيات عندما كانت فى تعيش فى الولايات المتحدة. وتخلص الصحيفة بالقول، على أية حال فإنه يبقى أن نرى كيف ستؤثر تلك الاتهامات الموجهة لكلينتون أمام القضاء المصرى، على سعيها للبيت الأبيض فى 2016. فالعديد من المصادر التى تنتمى لجماعة الإخوان المسلمين، يهددون بكشف عدد من الأدلة الخاصة بالصلات السرية، بين الجماعة والبيت الأبيض، أو تحديدا أوباما وكلينتون، وما يتعلق بالعنف الذى تواجه مصر فى الوقت الحالى. وختمت قائلة « ربما يحاول الإخوان الضغط على إدارة أوباما لتأمين، ليس فقط الإفراج عن مرسى، ولكن عودته للسلطة. وعموما فإن محاكمة قادة الإخوان ربما تكون نقطة محورية فى فضيحة دولية واسعة، تكشف تورط إدارة أوباما مباشرة بأنشطة إرهابية ».

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة