لشكر يحمل الرميد مسؤولية تهديده بالقتل

لشكر يحمل الرميد مسؤولية تهديده بالقتل

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 03 يناير 2014 م على الساعة 14:58

حملت يومية الاتحاد الإشتراكي الناطقة باسم حزب الوردة، المسؤولية لكل الأطراف التي تدخلت وألقت تهديدات اعتبرتها اليومية ذاتها استنفارا إرهابيا إلكترونيا وغير إلكتروني فرديا وجماعيا يحث على القتل، معتبرة في الوقت نفسه أن انتظار الجهات المسؤولة شكاية المتضرر من التهديد بالقتل، أمر غير مقبول، خاصة وأن الجهات التي دعت  وحرضت على ذلك الفعل الإرهابي معروف نسبها وأسباب وجودها. كما أضافت كلمة عدد يوم الجمعة 3 أبريل 2013، أن الحزب الحاكم في إشارة لحزب العدالة والتنمية، هو من يجب أن يتحمل مسؤولية تطبيق قانون الإرهاب، خاصة في شخص وزير العدل والحريات الذي يترأس النيابة العامة، موضحة في الآن ذاته أن الإتحاد لن ينزلق في صراع ثنائي مع تلك الأطراف التي وصفتها بالأطياف الإرهابية. وأكدت الافتتاحية دائما، أن الاتحاد ماض ومستمر في الدفاع عن تاريخه وأدبياته وتبني مطالب المرأة المغربية، ضد القطعيات الدينية وكل أشكال الترهيب ومقاصل المنظمات الظلامية، التي تمارس الرقابة على النقاش الفكري العقلاني، وأنه في غنى عن الدخول في سجال مع المغرضين الذين يطلقون فتاوى التكفير والقتل وإهدار الدم. ووجهت اليومية ذاتها انتقاذا لاذعا لزميلتها التجديد، معتبرة أن وضع من يعبر عن رأيه المحتمل للصواب والخطإ في إشارة لإدريس لشكر الكاتب العام للإتحاد الإشتراكي، ومن يرفع السيف ويهدد بالقتل في كفة واحدة أمر غير مقبول، خاصة أن الفرق واضح بين الصفتين والضفتين تضيف لسان حال حزب الإتحاد.          

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة