وأخيرا حكومة البارغواي تسحب الاعتراف بالبوليساريو وتغلب صوت العماري على صوت العثماني

وأخيرا حكومة البارغواي تسحب الاعتراف بالبوليساريو وتغلب صوت العماري على صوت العثماني

وأخيرا، بعد لغط وشد وجذب، وتراشق سياسي، تحسم حكومة دولة الباراغواي اليوم الجمعة، الجدل بسحبها الاعتراف بالبوليساريو، وذلك بعد ما سبق وأن أثاره وزير الخارجية السابق سعد الدين العثماني، من جدل، بعد زيارة وفد من حزب الأصالة والمعاصرة بقيادة الياس العماري. إذ أكدت حكومة دولة البراغواي سحبها الاعتراف بجمهورية « البوليساريو » التي تنازع المغرب حول صحراءه، وذلك في بلاغ للحكومة نشرته وكالة الانباء الرسمية للدولة. وأكد البلاغ الصادر عن وزارة الخارجية، أن الحكومة تتراجع عن جميع الاتفاقيات الموقعة بين الطرفين وتعلق علاقاتها مع البوليساريو، مؤكدة على إيمانها بحق الشعوب في تقرير المصير ودعمها لمبادرة المغرب في تسوية النزاع.

تحميل...

أكتب تعليقك

كل التعليقات الموجودة على الموقع لا تعبر عن رأينا أو وجهة نظرنا.ونحن غير مسؤولون قانونياً عن التعليقات غير اللائقة، فالمستخدم هو المسؤول الأول والأخير عن التعليقات التي يكتبها وهي تعكس وجهة نظره فقط. يرجى العلم أن التعليقات تراجع وتتم إزالة العبارات غير اللائقة.