حزب الاستقلال: لهذا يشبه بنكيران أبو النعيم الذي كفر المؤسسات

حزب الاستقلال: لهذا يشبه بنكيران أبو النعيم الذي كفر المؤسسات

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 06 يناير 2014 م على الساعة 11:46

قال حزب الاستقلال فيما يخص قضية اتهام رئيس الحكومة عبدالإله بن كيران لقياديين استقلاليين بتهريب الأموال إلى الخارج، بأن بن كيران  يكون بذلك قد مارس تطرفا لا يختلف ولا يقل خطورة على التطرف الذي اقترفه المسمى أبو النعيم حينما رمى الأشخاص والمؤسسات بالكفر لا لشيء إلا أن مواطنا إسمه إدري لشكر عبر عن وجهة نظر شخصية تحتمل الخطأ كما أنها تحتمل الصواب. وفي السياق نفسه أشارت  « العلم » لسان حزب الاستقلال في افتتاحيتها اليوم، بأن بن كيران أمطر أشخاصا وهيئة سياسية بالقذف  الذي التقطه من قمامات الصحف والأنترنيت وأطلق له العنان بصوت مرتفع لا لشيء إلا لأن نائبة عبرت عن وجهة نظر وموقف حزب سياسي في موضوع الحوار الاجتماعي داخل مؤسسة دستورية أوكل لها الدستور مراقبة الأداء الحكومي، وطبعا من يفصل في الخطأ والصواب ليس هو لا بن كيران ولا أبو النعيم ولا غيرهما. واعتبر حزب الاستقلال أن م صرح به بن كيران خلال الجلسة الشهرية أمام النواب ونشر على نطاق واسع يعتبر قذفا صريحا، مبروذزا بأن القذف في منطوق القانون الجنائي وفي قانون الصحافة هو ادعاء واقعة، والسيد بنكيران ادعى (بالفم المليان) واقعة امتلاك شقتين في باريس، وواقهة تهريب استقلاليين للملايير في الخارج، وسيكون بن كيران مجبرا على الإدلاء أمام القضاء بما يثبت هذه الادعاءات بالحجج والمعطيات الصحيحة، وإذا حصل هذا فإن السيد بن كيران سيكون في وضع مريح جدا، أما إذا لم ينجح في ذلك فإنه سيكون موضوع إدانةن  كما حصل تماما في المتابعة المثيرة التي تعرض لها الزملاء في مجلة « الآن » والتي انتهت ابتدائيا بالإدانة بالحبس الموقوف التنفيذ والغرامة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة