أوربا تزرع رقاقة تحت جلد المواليد الجدد لتحديد الهوية! | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

أوربا تزرع رقاقة تحت جلد المواليد الجدد لتحديد الهوية!

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 06 يناير 2014 م على الساعة 11:02

قررت الاتحاد الأوربي تزويد جميع المستشفيات بدول الاتحاد الأوربي  برقاقة تحديد الهوية « RFID » ، والتي سيتم تركيبها تحت جلد اليد اليسرى لجميع المواليد الجدد، الذين سيروا النور  قبل شهر ماي المقبل. وسيتم تزويد رقاقة « RFID » بمجموعة من المعطيات  والمعلومات التي تخص المولود الجديد، حيث من المنتظر أن تكون بمثابة جهاز استشعار وتحديد الهوية والموقع شبيهة بجهاز  » GPS » وستعمل ببطارية قابلة للاستبدال على رأس كل سنتين بالمستشفيات العمومية، كما سيتم ربط هذه الرقاقة مباشرة بالأقمار الاصطناعية التي ستتولى إدارة الاتصالات. ويتوقع أن تكون هذه الرقاقة ، التي ستعمل أيضا على مكافحة قضايا  اختطاف الأطفال والمجرمين، إلزامية بالنسبة لجميع المواليد الجدد المقبل، حيث ستكون صالحة إلى غاية  شهر دجنبر من عام 2016. يشار إلى أن رقاقة  » Radio Frequency Identification   »  التي تعرف اختصارا ب « RFID »عبارة عن  رقاقات راديو لاسلكية . وتهدف تقنية  » RFID  » و تعني ( تحديد الهويه باستخدام موجات الراديو ) إلى تحديد هوية الشخص  بشكل تلقائي بالاعتماد على جهاز يسمى  »  RFID Tags « .  ويمكن تثبيت » RFID Tags » « ، الذي يعد « كائنا « صغير ا، بالمنتجات أو الحيوانات أو الإنسان، حيث  يحتوي هذا الكائن على شريحة مصنوعة من السيلكون و هوائي ( انتينا ) لكي يستطيع استقبال و إرسال البيانات والاستعلامات من خلال موجات الراديو.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة