جدل في ليبيا حول رموز عهد القذافي

جدل في ليبيا حول رموز عهد القذافي

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 06 يناير 2014 م على الساعة 14:14

تعمل قوى وشخصيات وطنية وسياسية ليبية على إعداد تصور نهائي للتراجع عن قانون العزل السياسي الذي أطاح رموز الدولة البيروقراطية بدعوى التخلص من رموز عهد ومرحلة القذافي التي استمرت أكثر من 40 عاما. ويبدو ان إتصالات متعددة شهدتها عدة عواصم عربية بين رموز ساهموا في ثورة 17 فبراير أنضجت تصورا تم تسويقه داخل المؤتمر العام « البرلمان المؤقت » في طرابلس ويقضي التصور بوضع تعديلات على قانون العزل السياسي يعيد نصوص القانون التي استخدمت لإقصاء المئات من الموظفين السابقين إلى المضمون المباشر للصيغة التي أثارتها قوى الثورة .   وأبلغت مصادر مقربة من التحالف الوطني الليبي،  بأن قانون العزل السياسي من الأسباب المباشرة وفقا للإجماع الوطني التي تعيق الإدارة العامة في البلاد حيث ثبت إخفاق تجربة لجان المؤتمر الوطني في الإشراف على إدارة المؤسسات العامة والوزارات .   ويشارط الرئيس الأول للمجلس الإنتقالي مصطفى عبد الجليل ورئيس التحالف محمود جبريل ووزير الخارجية الأسبق عبد الرحمن شلقم بالإتصالات التي تحاول تعديل صيغة قانون العزل السياسي.   الصيغة الجديدة ستركز على مسألتين أساسيتين تعملان على تطبيق قانون العزل السياسي على فئتين من الأشخاص فقط هما مَن تورط في عملية قتل ودم مِن رموز النظام السابق، ومن يخضع للتحقيق في عمليات فساد على المال العام .   وكان قانون العزل السياسي قد إنتهى بإبعاد المئات من السفراء والوزراء وكبار المسؤولين الإداريين.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة