حميد شباط وعبد الواحد الفاسي وجها لوجه بمقر الحزب في هذا اليوم | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

حميد شباط وعبد الواحد الفاسي وجها لوجه بمقر الحزب في هذا اليوم

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الأربعاء 08 يناير 2014 م على الساعة 10:31

هذا ما يُفترض أن يحدث بمقر حزب الاستقلال يوم الجمعة من الأسبوع المقبل، بعدما قررت اللجنة الوطنية للتحكيم الحزبية الاستماع لمرافعات رفاق عبد الواحد الفاسي في جمعية « لاهوادة في الدفاع عن التوابث » بشأن قرار الطرد الذي أصدرته اللجنة الوطنية للتحكيم وصادقت عليه اللجنة التنفيذية للحزب. وقد جاء قرار الاستماع إلى وجهة نظر زملاء عبد الواحد الفاسي، بعد أن وجه هذا الأخير رسالة تشرح من جهة أن قرار الطرد لا يستند على أسس حزبية وقانونية، وتتساءل من جهة ثانية عن المرتكزات المتعلقة بالقانون الأساسي واللوائح الداخلية التي جعلت اللجنة الوطنية للتحكيم تحتار قرار الفصل النهائي من الحزب، من ضمن قرارات واختيارات أخرى يتيحها النظام الداخلي للحزب. وقد علم « فبراير.كوم » من مصادر موثوقة أن رسالة عبد الواحد الفاسي التي تم إرسالها عبر عون قضائي، تضمنت عدد من الأسئلة الموجهة إلى الجهة التي اتخدت قرار الفصل من الحزب، ومن ضمنها القرارات التي لم ينضبط إليها زملاء عبد الواحد الفاسي، والمخالفات التي ارتكبوها في حق السياسة العامة للحزب… ولم تقف الرسالة عند هذه الأسئلة، بل طالب زملاء عبد الواحد الفاسي قيادة الحزب بمدهم بنسخ من محاضر اجتماع اللجنة الوطنية للتحكيم والتأديب، وذلك لمعرفة الحيثيات التي استندت عليها لاتخاد قرار تجميد عضويتهم من حزب الاستقلال، غير أن قيادة الحزب التي قررت عدم الاستجابة لطلب عبد الواحد الفاسي وزملاءه في « لا هوادة »، وتمكينهم من نسخ المحاضر ووثائق أخزى تتعلق بالنظام الداخلي، أمسكت العصى من الوسط، وقررت الاستماع إلى دفوعاتهم في جلسة مواجهة لن تكون عادية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة