صحف أسبانية: ابنة الملك الأسبانى تواجه السجن 11 عاما فى قضايا فساد

صحف أسبانية: ابنة الملك الأسبانى تواجه السجن 11 عاما فى قضايا فساد

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 09 يناير 2014 م على الساعة 0:27

علقت الصحف الأسبانية، اليوم الأربعاء، على توجيه المحكمة العليا بجزر البليار الأسبانية اتهاما إلى الأميرة كريستينا، ابنة الملك خوان كارلوس الصغرى، بالتهرب الضريبى وغسل الأموال ما قد يمهد الطريق لمحاكمة غير مسبوقة لأحد أفراد العائلة المالكة فى أسبانيا، ووفقا لصحيفة الباييس الأسبانية، فقالت « إن عقوبة كريتسنا ستصل إلى 11 عاما من السجن ».   أما صحيفة الموندو الأسبانية فأكدت أن اتهام الأميرة يندرج ضمن تورط زوجها إناكى اوردانجارين فى قضية احتيال وتهرب ضريبى وتقديم وثائق مزيفة واختلاس.   وشددت الصحيفة على محاكمة كريستينا ومعقابتها كأى مواطن عادى فى أسبانيا، لكى تتحقق العدالة والديمقراطية، على الرغم من تأكيدها أنه من المستبعد جدا وضع ابنة الملك فى قفص الاتهام.   وأكد كاسترو أن أول جريمة للاحتيال على مصلحة الضرائب وصلت عقوبتها إلى 5 سنوات وغرامة وصلت لـ6 أضعاف الرقم من الذى قام به بالاحتيال الضريبى، وذلك وفقا للمادة 305 من قانون العقوبات، أما الاحتيال على الدولة والخزانة القانونية المحلية والتهرب من دفع الضرائب، فالوضع أكثر من ذلك، ولهذا فإن اتهام كريستينا عقبة كبيرة، حيث مبلغ الاحتيال وصل إلى 120.000 يورو.   أما تعليقات بعض الأسبان على الموضوع ذاته فى صحيفة « إيه بى سى » الأسبانية، كان محامى الأميرة كريستينا أكد « أنا مقتنع تماما أن ما قام به القاضى يندرج ضمن مهامه وقد قام بها على أحسن وجه، ولكنى لا أتفق معه، شخصيا، فى هذا القرار »، وآخر « إنها تستحق ذلك، القاضى اتخذ قراره لأنه يملك أدلة، أنا لا أشعر بأى عداء تجاه هذه السيدة، فأنا لا أعرفها، ولكنها قامت بفعل جريمة لابد من معاقبتها »، ويضيف آخر »أقدر العائلة المالكة كثيرا وما حدث لن يجعلنى أفقد ثقتى فيها، ولكن قد يجعلنى أفقد ثقتى فى السياسة وفى نظامنا القانونى ».   القاضى استدعى الأميرة كريستينا للإدلاء بأقوالها فى 8 مارس المقبل لكن من المتوقع أنها ستقوم بطعن التهم الموجهة لها.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة