هذا هو الكتاب الذي يتناول الحذر المتبادل بين المغرب والجزائر

هذا هو الكتاب الذي يتناول الحذر المتبادل بين المغرب والجزائر

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الخميس 09 يناير 2014 م على الساعة 20:09

« المغرب والجزائر: الحذر المتبادل” هو عنوان الكتاب الذي صدر للكاتب الصحفي الطيب دكار، والذي قام يوم الأربعاء بتقديمه بالمكتبة الوطنية للمملكة المغربية بالرباط.     وسعى المؤلف، الذي شغل مراسلا لوكالة المغرب العربي للأنباء بالجزائر، من خلال الكتاب الذي صدر سنة 2013 عن دار “لارماتان” للنشر لتحليل الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي في الجزائر خلال نهاية عقد الثمانينات ومطلع التسعينات، ثم في بداية الألفية الحالية، وهي المرحلة من تاريخ هذا البلد التي تميزت بانفتاح السلطات الجزائرية على الأحزاب السياسية وأيضا بتوقف المسلسل الديمقراطي.     كما يرصد الكتاب وضعية وتطور العلاقات الثنائية، والتي يؤكد الكاتب أنه يلامسها، ليس من زاوية رجل القانون أو المؤرخ ولكن من زاوية الصحفي، مبرزا في مقدمة الكتاب، بأن الأمر يتعلق بتفاصيل من ذاكرة الطيب دكار وليست بمذكرات أو سيرة ذاتية.     وبالطبع شكلت العلاقات بين الرباط والجزائر أحد المواضيع الأساسية في الكتاب، فالمؤلف، بحكم اطلاعه الواسع بخبايا العلاقات بين الجارين، تناول هذه العلاقات من خلال قراءة معمقة ومستفيضة، كما تقدم بمقترح جريء وطموح يروم التغلب على كل المعيقات التي تعرقل تطور هذه العلاقات وازدهارها.     ويتعلق الأمر بمقترح كفيل بتوفير تطبيع حقيقي وضروري في هذه العلاقات، إلا أن الكاتب السيد دكار وصفه منذ البداية بالمقترح المثالي أو مع قدر من التفاؤل بكونه صعب المنال.     يقول المؤلف ” اقترح المقاربة الفدرالية على الطريقة الألمانية والحكم الذاتي الاقليمي خصوصا من أجل دعم المطالب المحلية المرتبطة بالهوية، وتنظيم انتخابات في نفس الوقت بمجموع المغرب العربي ونقل كل السلط والصلاحيات للجهات ووضع هياكل فدرالية من أجل تدبير سياسة خارجية وسياسة للدفاع المشترك وكذا السياسات النقدية وفي مجال الاتصالات”.  

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة