عاجل..فتح الله ولعلو يخرج من عنق زجاجة رفاق إلياس العماري | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

عاجل..فتح الله ولعلو يخرج من عنق زجاجة رفاق إلياس العماري

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 10 يناير 2014 م على الساعة 22:37

صادق المجلس الجماعي لمدينة الرباط اليوم الجمعة في دورة استثنائية، بالإجماع على ميزانية 2014، كما وافق المستشارون على مناقشة المجلس لموضوع التحويلات في جلسة مقبلة. واعتبر السيد رضا بن خلدون نائب رئيس الجماعة الحضرية لمدينة الرباط في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن المصادقة على ميزانية المجلس « خطوة إيجابية باعتبار الجدل الذي أثير حولها »، مؤكدا على أن « جميع الفرق السياسية طالبت بعقد دورة استثنائية للمصادقة على ميزانية المجلس أخذا بعين الاعتبار حاجيات الساكنة ». وأبرز السيد بن خلدون أن أهم ما جاء في ميزانية المجلس الجماعي لسنة 2014 هو تخصيص مليار و200 مليون درهم للإنارة العمومية موزعة على المقاطعات، وتخفيض النفقات المخصصة للجمعيات، وإلزام منظمي المهرجانات بتقديم مشروعهم ليصادق عليه المجلس بالإضافة إلى الصيانة الاعتيادية للطرق والمساحات الخضراء. من جهة أخرى، أشار نائب رئيس الجماعة الحضرية لمدينة الرباط إلى أن الميزانية تنص على ضرورة ترشيد النفقات والزيادة في موارد الجماعة الحضرية عن طريق تثمين ممتلكات البلدية، مشيرا في هذا الصدد إلى أن المجلس أحدث لجنة لإحصاء الممتلكات ومتابعة موضوع المداخيل. وأضاف أن المجلس سيتطرق لموضوع التحويلات في الجلسة القادمة مما سيشكل فرصة لمناقشة الاستثمارات المقبلة في مدينة الرباط. وكان المجلس البلدي لمدينة الرباط قد قرر في نونبر الماضي إرجاء الدراسة والتصويت على مشروع ميزانية المجلس إلى دورة استثنائية لاحقة وذلك بناء على طلب تقدم به مستشارو حزبي الحركة الشعبية والأصالة والمعاصرة، من أحزاب المعارضة.وكانت لجنة المالية قد عقدت الإثنين الماضي اجتماعا خصص لمناقشة مشروع ميزانية 2014 حيث أجمع المستشارون، حسب السيد حسين كرومي عضو المكتب المسير للمجلس، على أن « ميزانية الجماعة الحضرية لمدينة الرباط تعاني من عجز بنيوي يصل في بعض السنوات إلى سبعين مليون درهم »وأضاف أن المستشارين قرروا وضع سياسة تقشفية تعيد النظر في مجموعة من المصاريف ووضع سياسة جديدة تحفيزية في ما يخص المصالح المكلفة باستخلاص الجبايات المحلية.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة