العنصر: بنكيران مصر على أن لا يشتغل باستقلالية عن الملك ولهذا يتم تعنيف المتظاهرين | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

العنصر: بنكيران مصر على أن لا يشتغل باستقلالية عن الملك ولهذا يتم تعنيف المتظاهرين

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم السبت 11 يناير 2014 م على الساعة 23:54

أكد امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، أن « رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران له طريقته في تدبير الشأن العام، ويفضل ألا يشتغل في استقلالية عن الملك، كما أكد على ذلك شخصيا في العديد من المناسبات »، مشيرا إلى أن الدستور واضح بهذا الخصوص حيث منح للسلطة التنفيذية سلطات واسعة، وذلك ضدا على كل الأقاويل التي تروج فكرة، أن القصر يمتلك زمام المبادرة في المشاريع والملفات الكبرى ». وأشار وزير الداخلية الأسبق إلى أن تأجيل الانتخابات الجماعية لن يضعف من شعبية حزب العدالة والتنمية، وأن الانتخابات بنمطها التقليدي وبقوانينها الحالية تتيح إمكانية تنظيمها في أي وقت، لكن يتعين تنزيل الدستور بأكمله، من خلال إخراج القانون التنظيمي المنظم للجماعات المحلية والمصادقة عليه ». واعتبر الوزير المنتدب المكلف بإعداد التراب، أن الانشقاق، الذي حصل بين عبد الإله بنكيران وحميد شباط، جعل الحكومة تسير برأسين متناقضين، أحدهما يتهم والآخر يرد »، مضيفا أن « الصراع بين الرجلين تمت « شخصنته »، لاسيما وأن المطالب التي كان يطالب بها شباط، لم تكن تقتضي انهيار الحكومة بأكملها ». وبخصوص موضوع التدريس بالدارجة، وتقنين القنب الهندي الذي أثارالكثير من اللغط والجدل الفكري مؤخرا، اعتبر امحند العنصر أن موضوع الدارجة مجرد مضيعة للوقت، خصوصا وأن موضوع الدارجة لا يحظى حاليا بأولوية الحكومة، وأن القضية قد تحظى بالاهتمام داخل لجنة التعليم »، مشيرا إلى أن  » استعمال الدارجة لتسهيل التعلم واكتساب اللغات أمر جيد، لكن تعويض اللغة العربية الفصحى بالدارجة فكرة خاطئة وسيئة ». ومن جهة أخرى تأسف امحند العنصر عن عدم إصدار القانون التنظيمي الخاص باللغة الأمازيغية، على الرغم من مرور أكثر من سنتين على عمر الحكومة، خصوصا يضيف لعنصر أن أي حزب سياسي غير مستعد لتحمل هذه المسألة. وحول من المسؤول عن تعنيف المتظاهرين حينما كان يشغل منصب وزير الداخلية، قال العنصر: » حتى لا أبدو وكأنني أسخر، سأقول لك إن المتظاهرين أنفسهم مسؤولين عن ذلك، لكن هناك سوء فهم كبير في هذا الموضوع، فحتى في أوريا يتم استعمال القوة لإخلاء الفضاء العام. فالجميع مطالب باحترام قواعد اللعب، لأننا لا نتظاهر كما نريد ووقت ما نريد »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة