مخلي رئيس نادي القضاة بالمغرب لـ"فبراير.كوم": هذا ما نقصده باستقالة وزير العدل

مخلي رئيس نادي القضاة بالمغرب لـ »فبراير.كوم »: هذا ما نقصده باستقالة وزير العدل

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 13 يناير 2014 م على الساعة 13:01

أكد مخلي رئيس نادي قضاة المغرب لـ »فبراير.كوم »  » نحن في نادي قضاة المغرب، لا نعتبر استقالة الوزير، من ضمن أهدافنا التي تتمحور حول الدفاع عن الحقوق العاجلة والعادلة للقضاء واستقلال السلطة القضائية، وبالتالي فموضوع استقالة الوزير، سياسي، وليس لنادي قضاة المغرب أية علاقة به ».  كما أضاف مخلي دائما، أن الإستجابة للملف المطلبي لقضاة المغرب، هي السبيل الوحيد لإيقاف الحركة الاحتجاجية العادلة والمشروعة، حسب رأيه لقضاة المغرب. وشدد رئيس نادي قضاة المغرب على غياب الإرادة الحقيقة للإصلاح، حيث قال  » تبين فعلا غياب إرادة حقيقية لتنزيل محاور الخطاب الملكي لـ 20 غشت  2009 وبالتالي نحن عازمون كل العزم المطالبة بحقوقنا المشروعة بكل الوسائل، طبقا للمادة الرابعة من القانون الأساسي لنادي قضاة المغرب، والتي أشير إلى، أنه في حالة عدم الاستجابة لمطلبنا العادل، سنكون مضطرين لخوض احتجاجات غير مسبوقة، لن تمس في عمقها قضايا المواطنين المستعجلة ». وعن أولويات الملف المطلبي، أوضح مخلي أنها تتمثل أولا في المطالبة بإقرار نصوص تنظيمية ضامنة لاستقلال السلطة القضائية، وثانيا المطالبة بمساواة القضاة بتدبير وضعيتهم الفردية وثالثا ضمان الاستقلال المالي لأعضاء السلطة القضائية، باعتبارها جزءا لا يتجزإ عن استقلال السلطة الآنفة الذكر، لكننا للأسف نسجل غياب إرادة حقيقة لتنزيل تلك  المحاور حسب رأيه. وعن تاريخ الوقفة الاحتجاجية وموعد الإضراب المزمع تنظيمه، أشار مخلي، أن المكتب التنفيذي  لنادي قضاة المغرب، حدد يوم 8 فبراير كتاريخ للوقفة الاحتجاجية وخلالها سيتم الإعلان عن تحديد شكل الإضراب وموعده والقضايا المعنية به والفترة التي سيمتد إليها

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة