انفراد: هذا ما قاله أبو النعيم للمحققين الأمنيين في الجلسة الأخيرة حول فتوى التكفير وسب الاتحاديات بالبغايا | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

انفراد: هذا ما قاله أبو النعيم للمحققين الأمنيين في الجلسة الأخيرة حول فتوى التكفير وسب الاتحاديات بالبغايا

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 13 يناير 2014 م على الساعة 17:34

لم يستطع أبو النعيم الذي كفر شخصيات مغربية في تصريح سابق، أن يستمر على نفس النهج ليقنع المحققين الأمنيين بأسباب ودوافع وحيثيات وحجج  تصريحه. وعلى نحو ما علم « فبراير.كوم » فقد تراجع أبو النعيم عن ما صدر عنه خلال التحقيق معه في آخر مناسبة، حيث اختار أسلوبا مغايارا ليدافع به عما قاله، من حيث إنه لم يكن يقصد بذلك إصدار فتوى تكفير لشكر أو العروي أو الجابري، وإنما كان ذلك بدافع الغيرة، وأضاف أنه يعرف أن للدولة مؤسسات في الشأن الديني، هي التي يرجع لها الاختصاص في إصدار الفتوى والفتاوى. وقد اضطر أبو النعيم ليردد على مسامع المحقيين، إنه من بين المؤمنين بشعار المملكة: الله الوطن الملك، وإنه ملكي ووطني ويحب بلاده. وبنفس الأسلوب، رد أبو النعيم الذي درس الدراسات الإسلامية في المرحلة الجامعية، عن سبه لنساء اتحاديات بالعاهرات، إنه لم يكن يقصد ذلك، وإن النساء الاتحاديات مناضلات ومحترمات. وكان أبو النعيم المتزوج الذي له ثلاث زوجات، من الشباب المتفتح بدرب الطلبة بعمق درب السلطان بالدار البيضاء، وهو ما يتذكره أبناء الحي حينما كان أبو النعيم يلبس « الجبنز » ويصاحب زبناء الحي بشكل طبيعي وعادي، قبل أن يتجه رويدا رويدا إلى عالم آخر، حينما اطلق لحيته ولبس الجلباب، المظهر الذي سيظل عليه لسنوات إلى اليوم.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة