العدل والاحسان: القصر يتحكم في السياسة والحكومة معاقة | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

العدل والاحسان: القصر يتحكم في السياسة والحكومة معاقة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 13 يناير 2014 م على الساعة 15:01

إنتقدت جماعة العدل والإحسان  طريقة تنزيل دستور 2011، وطريقة التدبير الحكومي الناحيتين الإقتصادية والسياسية، من خلال التقرير السياسي الصادر عن مجلسها القطري، حيث اعتبرت الدائرة السياسية للجماعة الآنفة الذكر، أن دستور 2011، مغرق كسابقيه في الإستبداد، وتضيف الوثيقة ذاتها أن القصر هو المتحكم في الوضع السياسي المغربي، بغض النظر عن التوجه السياسي للحكومة سواء أكانت اشتراكية أو إسلامية، وأن  الممارسة السياسية أبرزت أن الحكومة، إلى حدود الآن، أن المعوقات البنيوية والسياسية أقوى من أن يفككها حماس سياسي، أو يغيرها تغيير في المواقع، من معارضة إلى حكومة، مهما صدقت الإرادات وحسنت النوايا. ويضيف التقرير ذاته، أنه تأكد عجز آلية الحكومة في الظروف الحالية عن إبداع مسار جديد لتأسيس سلطة تنفيذية حقيقية، كان يأمل الكثيرون، أن تحقق نوعا من التوازن بين السلط، وتعيد الاعتبار للعمل السياسي المسؤول، إذ رغم أن من مهام الحكومة بمقتضى دستور 2011 وضع السياسات العمومية، فإن الخضوع للتقاليد المخزنية حد من هامش مبادرتها الضيق أصلا. وفي السياق ذاته، أعطت الوثيقة السياسية لجماعة العدل والإحسان حيزا مهما للمردود الإقتصادي للحكومة، حيث اعتبرت ان سنة 2013 تميزت باستفحال الأزمة الإقتصادية، وأن أصحاب القرار ظل همهم الوحيد استرجاع التوازنات افقتصادية على حساب القدرة الشرائية للمواطنين، والزيادة في السعار، معتبرة أن استمرار اتفاقيات التبادل الحر، هو السبب في ازدياد تفاقم العجز التجاري الذي بلغ سنة  2012  مقارنة بالناتج الداخلي الخام24.2 في المائة وهو ما يعادل 201 مليار درهم

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة