بنكيران يهرب من "الإحاطة علما" ليقع في فخ "السؤال الطارئ"

بنكيران يهرب من « الإحاطة علما » ليقع في فخ « السؤال الطارئ »

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الثلاثاء 14 يناير 2014 م على الساعة 17:41

لن يطول هروب رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، من مرمى نيران المعارضة بمجلس المستشارين. فبعد تمكنه من تفكيك سلاح الإحاطة علما، بحجبه من النقل التلفزيوني للجلسات العامة للبرلمان، وجد أعضاء الغرفة الثانية جبهة جديدة لتوجيه سهام المساءلة إلى الحكومة، تقول « الصباح » في عدد الأربعاء 15 يناير، ثم تضيف أن مجلس المستشارين اهتدى إلى حيلة جديدة ستمكن أعضاءه من ضمان حق المساءلة المستعجلة للحكومة، وإجبار الوزراء على تقديم الإجابة، وهي مسطرة الأسئلة الطارئة، وهو نظام لا يختلف كثيرا عن آلية الإحاطة علما. وأضافت نفس اليومية أن الآلية الجديدة تفرض، في حال اعتمادها، على وزراء الحكومة الرد أسبوعيا على سؤال طارى، شريطة أن تتوفر على عناصر الجواب…

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة