دراسة: أغلبية الشعب المصري يفضلون الجيش وحاكما عسكريا في السلطة أكثر من غيرهم من دول المنطقة

دراسة: أغلبية الشعب المصري يفضلون الجيش وحاكما عسكريا في السلطة أكثر من غيرهم من دول المنطقة

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 17 يناير 2014 م على الساعة 12:24

كشفت دراسة حديثة أن غالبية الشعب المصري تفضل وجود حاكم عسكري في السلطة، أكثر من غيرهم من دول المنطقة الأخرى، كما أنهم يؤيدون في الوقت نفسه تطبيق الشريعة الإسلامية.    وأشارت الدراسة  إلى أن ما يزيد على سبعة من كل عشرة مصريين، يؤيدون وجود دور للجيش في إدارة البلاد، وتزيد هذه النسبة عن دول أخرى في منطقة الشرق الأوسط، أو على مقربة منها، ربما يتمتع فيها الجيش بدور قوي نسبيًا، منها العراق، ولبنان، وباكستان، وتونس، وتركيا.  وأفادت الدراسة أن أكثر من ربع المصريين يؤيدون التوجهات الداعية لتطبيق الشريعة الإسلامية، مما يجعل الفكرة أكثر قبولاً في مصر، من دول أخرى كالعراق، ولبنان، وتونس، وتركيا.    وتعكس نتائج تلك الدراسة، التي شملت سبع دول شرق أوسطية، حالة التباين التي تسيطر على الشارع المصري، الذي يشهد احتجاجات واضطرابات واسعة، تخللتها ثورات وثورات مضادة، على مدار السنوات الثلاثة الماضية.    وأشارت الدراسة إلى تزايد التوجهات الديمقراطية في مصر، خلال العقد الذي سبق ثورة 25 يناير 2011، والتي أطاحت بنظام الرئيس الأسبق، حسني مبارك، بعدما قاد البلاد لما يقرب من 30 عامًا. فبينما كان واحد من بين ثلاثة، أي ما نسبته 31 في المائة، يرى أن الحكومات الجيدة تضع قوانينها وفق تطلعات شعوبها، وذلك في عام 2000، فقد تضاعفت هذه النسبة في عام 2011، لتصل إلى اثنين من ثلاثة، أي 62 في المائة. 

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة