أقصبي لـ "فبراير.كوم": كيف توصل وزير الاقتصاد والمالية إلى أن المغرب سيسترد 600 مليون دولار من الأموال المهربة؟

أقصبي لـ « فبراير.كوم »: كيف توصل وزير الاقتصاد والمالية إلى أن المغرب سيسترد 600 مليون دولار من الأموال المهربة؟

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 17 يناير 2014 م على الساعة 16:11

قال الخبير الإقتصادي نجيب أقصبي في تصريح « لفبراير.كوم » ردا على وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد، الذي كشف في حوار له مع صحيفة « الحياة »، أن المغرب سيسترد في الشهر المقبل نحو 600 مليون دولار من الأموال المهربة، -قال- بأن هذا الرقم سبق وأن كشف عنه وزير المالية. وتسائل أقصبي قائلا: كيف توصل الوزير ومعاونوه إلى هذا الرقم لأننا نحن في مجال ليس فيه معلومة وشفافية، مضيفا قوله « هذا المجال ليس فيه الشفافية .. واش الوزير مشا الأبناك ديال العالم أوقلب على الرصيد ديال المغاربة باش يجيب لينا هذا الرقم ». وأوضح أقصبي بأن السؤال الأول المطروح هو مصداقية هذا الرقم ، لأنه لا يمكن لأحد أن تتوفر لديه المعطيات الموضوعية لمعرفة قيمة الأموال التي يمكن استرجاعها، مبرزا بأن النص التنظيمي الذي يخص الأموال المهربة لم يخرج بعد، لأنه على أساس هذا النص يتم توضيح المنهجية الواجب اتباعها. وتسائل أقصبي أيضا حول ما إذا كان للشخص الذي يمتلك أموالا بالخارج، الثقة الكاملة لوضع أمواله التي يتوفر عليها؟ وهل يُتصور ولو بحسن نية، أن يبيع شخص ممتلكاته في هذا الزمن القصير ويُدخل الأموال إلى المغرب؟ مشيرا إلى أن هذا الأمر  يتطلب إجراءات حول ما إذا كان السوق مناسبا أم لا: » هاته كلها عوامل تجعل هؤلاء الناس لا يدخلون في هذه العملية بسهولة ». المشكل الآخر، يقول أقصبي، هو الخلط بين الصغار والكبار، متسائلا: « هل يمكن وضع بارونات المخدرات الذين هربوا الملايير إلى الخارج، في نفس مستوى الأشخاص الذين يتوفرون على ممتلكات بالخارج لتمويل دراسة أبنائهم؟ فهذه الحالات موجودة، وبالتالي لا يمكن وضعها في نفس القفة »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة