«السيسي»: لا عودة لـ«الوجوه القديمة».. ومصر لن ترتد لما قبل «25 يناير»

«السيسي»: لا عودة لـ«الوجوه القديمة».. ومصر لن ترتد لما قبل «25 يناير»

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الجمعة 17 يناير 2014 م على الساعة 23:37

كشف مصدر حكومي، فضل عدم ذكر اسمه، أن الفريق أول عبدالفتاح السيسي، نائب رئيس الوزراء، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، أكد في اجتماع مجلس الوزراء، الأربعاء الماضي، أنه يرفض تمامًا عودة «الوجوه القديمة» إلى الساحة السياسية، وأن مصر لن تعود إلى ما قبل «ثورة 25 يناير».   هذه التصريجات  جاءت بعد فتح نقاش داخل اجتماع مجلس الوزراء حول عدم مشاركة الشباب في الاستفتاء، والشعور بالقلق من المقاطعة الجماعية التى ظهرت من جيل الشباب.   وقال أحد الوزراء المحسوبين على الجناح الديمقراطي في الحكومة، خلال الاجتماع، إن السبب الأساسى وراء إحجام الشباب، هو ما تتعرض له ثورة يناير وشبابها من هجوم وقسوة في النقد، وسجن بعضهم ومحاولة تشويه جزء آخر منهم، بينما قال وزير آخر إن «السبب هو إحساس الشباب بأن الوجوه القديمة في نظام مبارك بدأت في الظهور والتحرك من جديد، وهو ما دفع الفريق السيسي للتدخل في النقاش»، مؤكدًا أنه «لا عودة للوجوه القديمة، ومصر لن تعود إلى نظام ما قبل ثورة 25 يناير مرة أخرى، ومن يعتقدون أن مصر ستعود إلى الوراء مخطئون».   في سياق متصل، علمت «المصري اليوم» أن جهة سيادية عقدت اجتماعًا قبل أيام مع عدد من رؤساء الفضائيات الخاصة، للتأكيد على أن «30 يونيو» ليست ثورة على «25 يناير»، وأنه لا يجب تصويرها بهذا الشكل، وأن الدولة ترفض الإساءة إلى «ثورة 25 يناير» وشبابها، ولا ترحب بحملات التشويه التي تشنها بعض وسائل الإعلام عليهم.   كانت الأسابيع الماضية شهدت حملات ضد ثورة «25 يناير»، تضمنت إذاعة تسجيلات خاصة لبعض شباب الثورة، أعلنت الحكومة عن استيائها منها واعتبرتها انتهاكًا لحرمة الحياة الخاصة، كما تعرض عدد من نشطاء بارزين للحبس بدعوى مخالفة قانون التظاهر، بينهم علاء عبدالفتاح وأحمد ماهر وأحمد دومة.

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة