ضريف لـ"فبراير.كوم": أعتكف على ولادة حزب "الديمقراطيين الجدد" وهذا رأيه في العفاريت والتماسيح | فبراير.كوم | موقع مغربي إخباري شامل يتجدد على مدار الساعة

ضريف لـ »فبراير.كوم »: أعتكف على ولادة حزب « الديمقراطيين الجدد » وهذا رأيه في العفاريت والتماسيح

  • مـــــريــــة   مــــكريـــم
  • كتب يوم الإثنين 20 يناير 2014 م على الساعة 11:57

أكد محمد ضريف الباحث في العلوم السياسية، أنه يضع اللمسات الأخيرة، بمعية مجموعة من  المثقفين المغاربة، للإعلان عن تأسيس حزب جديد تقترب تسميته من « الديمقراطيون الجدد »، ويهدف  الظهور في الساحة السياسية لترسيخ الديمقراطية المواطنة، حيث ينتظر  إنهاء الترتيبات الإدارية وتحديد بعض الأمور المادية، مؤكدا أن الحزب، يعتمد حاليا،على إمكانياته الذاتية، . وأضاف ضريف لـ »فبراير.كوم » دائما، أن  « فكرة الحزب راودتنا منذ 2007، وتبلورت أكثر فأكثر مع صدور الدستور الجديد،، والغاية من وراء تأسيسسه، تغيير نظرة المواطنين المغاربة عن السياسة ورجالها، حيث أصبحنا نرى ابتعادا كبيرا عن مناقشة القضايا الجوهرية التي ينتظر المواطنون إيجاد حلولها وملامستها على أرض الواقع، وعوض إيجاد حلول بديلة ومشاريع تعود بالنفع على مختلف فئات المجتمع، نراهم يخوضون في نقاشات وجزئيات فارغة، والسبب هو أن السياسة أصبحت تمارس بوساطة أناس لا يفقهونها وبعيدين عن معرفتها كل البعد، مقابل ذلك نراهم يستعملون مصطلحات غريبة عن الحقل السياسية، من قبيل التبوريضة والتماسيح والعفاريت » وعن الهدف من تأسيس الحزب الجديد، أكد ضريف، أنه يتمثل في تحقيق الديمقراطية المواطنة، عبر برامج ومشاريع، تتوخى تغيير ما هو قائم وتحسينه وتجويده سياسيا واقتصاديا، ولتحقيق ذلك فالحزب يتكون من ثلاث فئات، يضيف، الأولى هي عموم المواطنين الراغبين في الانضام إليه، والثانية تتكون من أطر كفأة لم يسبق لها ممارسة الفعل السياسيي، والثالثة من مهندسين واساتذة جامعيين، بالإضافة لسياسيين، راكموا تجربة سياسية في أحزاب أخرى، ولم يجدوا لموطأ قدم لهم، بسبب تحكم زعماء تلك الأحزاب وتشبثهم الفاشيستي كراسي الزعامة »

أكتب تعليقك

مواضيع ذات صلة